أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS رائد محمد (صفحه 5)

رائد محمد

سباق المصفقين للجراح النازفة ….

الكاتب: يوسف حمك  تفشي وباء الانقياد ، بات سمة العصر .  و استفحال انحدار النفس أصبح موضةً يتباهى بها ممسوخ الشخصية . كما انحلال الذات في بوتقة البغي و مرتع الجور . و الأنكى من يروض نفسه طوع أمر المتجبر ، ليغدو لصاً و أجيراً . يتقمص أخلاق سيده ، مقتدياً سلوكه المتعجرف . يمارس مهنة العبودية طمعاً و طوعاً دون إكراهٍ من القوة الجبرية . يجيد فنون طقوس الذل و المهانة . مجاملٌ حتى النخاع حفاظاً على المناصب بغية …

أكمل القراءة »

رسالة تهنئة من المجلس الوطني الكوردي بمناسبة عيد الفطر السعيد..

  بمناسبة قدوم العيد الفطر السعيد يتقدم المجلس الوطني الكوردي بأحر التهاني و التبريكات للشعب الكوردي و لعموم المسلمين في العالم و الشعب السوري بكافة مكوناته في داخل الوطن و خارجه و مخيمات اللجوء و كل بقاع العالم . متمنيا في هذه المناسبة أن يعم السلام وتسفر العملية السياسية عن حل سياسي يؤمن عودة آمنة للمهجرين والحرية للمعتقلين وبناء سورية ديمقراطية تعددية اتحادية تتسع للجميع في محبة ووئام و امان . – كل عام و انتم بخير – المجلس الوطني …

أكمل القراءة »

حينما يتبدد الظلام ، و ينقضي القهر …

الكاتب : يوسف حمك قبل أن تهم الطائرة بالإقلاع ، جلست بجانبي امرأةٌ في العقد الرابع من عمرها ، بياض بشرتها من العيار الثقيل ، ممشوقة القوام ، خصلات شعرها الفضية متسربلة على جبينها . ملأتني رغبةٌ ملحةٌ لأسألها عن وجهتها . لعلها تقوم بدور الدليل في المطار لترشدني . إلا أن جهلي بلغتها أحجم مسعاي ، و ألجم لساني . بدأت أنظر من نافذة الطائرة للأرض و كيف تبدو ماعليها كخطوطٍ و أشكالٍ هندسيةٍ غير واضحة المعالم . للغيوم …

أكمل القراءة »

محنتي مع اللغات ليومٍ عسيرٍ …

الكاتب : يوسف حمك ما فائدة اللسان إذا كان متقاعساً و عاجزاً عن إنجاز المهمة التي من أجلها خُلق . إن لم يكن حازماً ، متقد الهمة مقداماً في التعبير عما يبغيه المرء لإيصال مراده إلى محدثه . مصيبةٌ أن يحدثك أحدهم ، فتنظر إليه بذهولٍ ، و يهزمك لسانك ، و تأخذك الحيرة إلى حيث الخيبة و الانكسار . فاجعتك تزداد استفحالاً ، حين تستنجد بشخصٍ لسانه البليد يخونه ، فيقف أمنامك فاشلاً ، و يستصغره كطفلٍ رضيعٍ ، …

أكمل القراءة »

حينما الوطن يقسو عليك ، و يرفسك …

الكاتب : يوسف حمك تبدلت الظروف ، و قواعد اللعبة تغيرت ، و الأسلوب الناعم لم يعد مجدياً . فإما الانغماس في وحل الذل ، و التأقلم مع المهانة و انهيار العزم ، أو استجماع القوة التي قد يودي بك إلى المهالك .. التراخي و القلق و الوهن إشارات تدل على الاضطراب و عدم الاتزان . أما الاستجداء و طلب الاستعطاف بالتضرع و التوسل فلا مكان لهما في الضمير اليقظ ، و لا مع النفس العزيزة يلتقيان .. بل كارثةٌ …

أكمل القراءة »

حينما لا يتخلى عنك الألم البتة …

الكاتب  : يوسف حمك  قال لي متالماً ، و بصوتٍ متهدجٍ : (( من تعاسة حظي ، أن الألم يلا زمني كتوأمي ، يجوب معي كيفما أسير ، و أينما أرحل . لا يمنحني فرصةً لأتنفس ، و لا يدعني وحيداً دون أن يصب عبء ثقله على كاهلي . جسوره ممتدةٌ لديمومة التواصل بيني و بينه بلا انقطاعٍ ، حتى يغدو و كأن الحزن ينتمي إليَّ ، أو أصبح جزءاً مني ، بحيث لا تكتمل شخصيتي إلا به ….. )) …

أكمل القراءة »

بداية الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني في مدارس إقليم كوردستان ، وبمشاركة ٢٠ الف من الطلبة اللاجئين ..

كانت الطالبة “ريفا” تسرع الخُطأ ،وهي تتوجه مع زميلاتها نحو القاعة التي ستقدم فيها امتحان مادة الرياضيات في مدرسة مخيم كوركوسك في أول أيام الامتحانات  ، التي بدأت في الساعة الثامنة من صباح اليوم الموافق  ١١ أيار ٢٠١٩م وبعد نهاية الأمتحان عبرت الطالبة ” ريفا ” لموقعنا عن سعادتها بقدوم الأمتحانات وقالت : ” أنا طالبة في الصف السادس  كنت قلقة في بداية الامتحان و خائفة ولكن بعد أن قرأت الأسئلة وبدأت بحلها ذهب القلق مني ، حيث سيتم تحديد …

أكمل القراءة »

الحوار الهادئ الرزين ، وحده مثمرٌ …

الكاتب : يوسف حمك  تصاعد الخلاف ، و توسع فضاؤه ، فأنهار جدار النقاش . لأنه بالأصل كان جدلاً بيزنطياً مستفزاً أقرب للمشاجرة منها للحوار . و كاد أن ينفجر ، و تتحول الألفاظ البذيئة إلى عراكٍ بالأيدي – بعد أن غدا التهديد سيد الموقف . انتهى النقاش ، و فض الحوار بفضل المحيطين بهما . أن تكشف ماكان مطموراً على غيرك بالحسنى ، لتثبت حقاً مطموساً للبعض ، و تحول الشك إلى يقينٍ باللباقة و الطيبة لا بالسخرية و …

أكمل القراءة »

الأول من أيار شعلة كفاحٍ ، لن ينطفئ نورها …

الكاتب : يوسف حمك يستقبل الكادحون عيدهم بالمواجع و الخيبة و السخط و الغيظ ، و الظروف القاهرة لإرادتهم و القاسية لمعيشتهم … يقارعون البطالة و التهميش و الفقر بحثاً عن الحلول ، رغم معرفتهم أن الرهان على الأنطمة الحاكمة المستبدة المستغِلة بات عقيماً الأول من أيار محطةٌ كفاحيةٌ لتضامن سواعد الكادحين ضد جوقة الطفيليين و المستغِلين و تجار الحروب . خالدٌ هذا اليوم الذي فرض عالميته رغماً عن الرأسمالية و معاييرها و أدواتها المتوحشة ، و نفوذ الارستقراطية ، …

أكمل القراءة »

البيئة القذرة ، وصمة عارٍ على جبين المسؤولين !!!

الكاتب : يوسف حمك النظافة عنوان طهارة الروح ، و الأدب الرفيع ، و الذوق الجميل ، و المظهر اللبق ، كما التحضر و رهافة الحس ، و سمو الفكر … أذهلتني مخلفات أبنيةٍ و قمامةٌ سدَّت الشارع الرئيسيَّ بمنتصف المخيم ، و قطعت الطريق بالكامل !! إلقاء القمامة في الأماكن العامة مفسدةٌ للذوق العام ، و إحراجٌ لكل ساكني المخيم و إيذائهم ، و خدشٌ للحياء ، و سلوكٌ متهورٌ سخيفٌ ، و إفراغ النفس من الوداعة و اللطف …

أكمل القراءة »