أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS ثقافة و فن

ثقافة و فن

ئالا يوسف محمد : على ابواب مدينتي الجريحة …

على أبواب مدينتي الجريحة * كتبت انا من بعثروا امنياتي ومزقوا خيوط شمسي الاولى اطفؤا نجومي وشربوا زيت قنديلي * انا شبح تسلل الى اطلالها الى اشلاء بلا ظل انا من بعثروا وصيتي قبل قراءتها واهدوني اكفانا ملونة وفصلوا شاهدة قبري قبل موتي * فغدا سننشد لحن الوطن نودع القيد وليل المحن * غدا نرفع الرايات ونصرخ عاصفة بوجه الزمن * غدا تزهر الروابي وردا ويرقص البلبل على خضر الفنن * غدا نودع الموت ونشق الوثاق وازار الكفن * غدا …

أكمل القراءة »

أدريس سالم : سقوطُ الآلهةِ في عفرين

في الأمس كانَ التمسُّكُ بالأرض شرفاً، والهروبُ وتركُهُ خيانةً.. واليومُ في ظلّ سقوطِ الآلهة أصبحَ التمسُّكُ بالأرض خيانةً، والنزوحُ عنه شرفاً.. ألا كفانا منكم ضحكاً على الذقون، ولعباً بالعقول، وامتلاكاً لنسخ التجاربِ الفاشلة، وتفنيناً لنسج أضواءِ القناديلِ من البراميل * * * سقطَتْ مدينةٌ أخرى من كتفيّ ذاك الإله فانحنَتْ أجذاعُ الكرْمِ بصوتٍ مُتهدِّجٍ قَلَّ النُّعَاةُ كَثُرَتْ النعَايا تحيّرَ المُفتجِئون، والمَلتجِئون والمُمَندِلون يترقّبون البياناتِ السياسية، والتنديداتِ الحزبية، وتصريحاتِ المُتحزِّبين الشبيهةِ بعقولهم الهشيشة * * * تسقطُ مدينةٌ بأكملها عندَما يسقطُ …

أكمل القراءة »

خالد إبراهيم: تهربينَ الليلةَ

مثلهم تتركيني للضباعِ ولقسوةِ الهجرانِ لا أملكُ روحَ غزالةٍ لأركضَ وأنجو لا أستطيع أن أختبئَ عنكِ وعني لم يعدْ لي من مكانٍ إلّا وسقيتهُ بالبكاءِ والحسرات أطرافي تؤلمني ورأسي تتقافزُ فيهِ الخناجرُ لا أصدقاءَ لي إلا القلائل يعرفونَ أنفسهم ها هم معي هذه الليلة يزينونَ سمائي تبغي وهذا الأنترنيتُ الضعيفُ كجسدي سأتمشىّ الليلةَ على ضفاف الراين وصحبتهِ سأختبئ مثل اللصِ عنكِ وأرقبُ هروبكِ مثلهم تتركينني، مثلهم جميعاً تتركيني للنكران أمي وأبي وهذه السنوات التي نعيشها عراةً كأنّك تهربينَ نحو الشمس …

أكمل القراءة »

الذكرى السنوية السادسة عشر لوفاة الشاعر الكوردي”Seydayê Tîrêj” سيداي تيريج…

الذكرى السنوية السادسة عشرة لوفاة الشاعر الكردي “Seydayê Tîrêj”( سيداي تيريج ) الذي توفي في 23/3/2002 نبذة عن حياته: الشاعر تيريج “ملا نايف حسو” من مواليد عام 1923  قرية “نجموك” التابعة لقامشلو،  انتقل للسكن إلى قرية “توكى” عندما بلغ السادسة من عمره, حيث بقي فيها قرابة نصف قرن, ومن ثم انتقل إلى قرية “سى متكى نواف” بالقرب من مدينة عامودا حيث تلقى على يد الملا “إبراهيم الكولي” علوم القرآن الكريم, والشريعة والدين, والصرف, والنحو. وكذلك الأدب الكردي. لُقب ب تيريج …

أكمل القراءة »

رشاد فارس……: عــابـــــر ســـــبيل..!!

  رشاد فارس..عابر سبيل.. أيها العابر من بلادي تمهل قليلاً قل ماذا ترى..؟؟ غير الحجارة والجوامع والكنائس وبيوت بأهلها تحت الثرى تحت الركام كل القلاع جاثمة بأسوارها غافية بمئة الف مقبرة تحت الرماد هاماتنا متنكرة بزي الخراب والغبار ينفيها الكرى أيها العابر..!! لا تسأل عن ضمائرنا … نحن نبكي عجزنا وما لنا غير الرحيل غير تاريخ تهاوى في حميم المجزرة وعلى أبواب قلاعنا وقف الطغاة والقتلة وسيوفهم مسلولا وهذا العالم الموهون من حولنا صامت يتأمل بما جرى تشردنا كقطعان يسوقها …

أكمل القراءة »

اشكالية السينما الكوردية والخروج من مأزق التجاهل ..

المؤلف والمخرج زبوناته بيجرماني وعضو الاتحاد العالمي للثقافة والأدب. نقرأ في قناة الجزيرة نيت:(ان الافلام الكوردية على رغم قلة مشاركتها في المهرجانات ،فهي غائبة عن دور العرض المحلية والاقليمية والعالمية .على عكس الافلام الايرانية والتركية والعربية التي لها صداها في هذا المجال مشيراً الى ضرورة الدعم الحكومي وتخصيص ميزانية كبيرة من قبل حكومة اقليم كوردستان للسينما )فالسينما هي الوسيلة الوحيدة لايصال رسالتنا ككورد الى العالم وهي افضل وسيلة عصرية ،كي يطلع العالم الى معاناتنا ومأساتنا ناهيك عن العادات والتقاليد الكوردية …

أكمل القراءة »

مكرمة العيسى…..بارين كوباني

مكرمة العيسى…..بارين كوباني لسنا من قتلى محمد ومحمد ومحمد ولا من أحفاد نيرون ولا من بني عزرائيل لسنا من اغتصب فلسطين ولا من قتلى الشيخ ياسين نحن الكورد نحن الكورد حررنا المسحيين والمسلمين لن نموت على أبواب الحاقدين لن نموت من ليلى قاسم إلى بارين يا من تدعون بالثوريين يا أسقط الساقطين إلى أسفل السافلين هذه يداي وهذا قلمي ياقتلى ليلى وبارين يا إرهابيين أسماء المسلمين والثوريين سقط قناعكم عند حذاء بارين نحن الكورد آتون بالآلاف أحفاد الشيخ سعيد والبارزاني …

أكمل القراءة »

المحامية نالين عبدو: الرواية في محراب وليد حاج عبدالقادر..

  لا ريب في أن الكوردي المتلقي كقارئ والكوردي المنتج كأديب هما في المحصلة ذوو ثقافة هجينة ,نتيجة رزحهما تحت وطأة حاكميهم من الفرس والترك والعرب ,وما عانوه من مصادرة لأدواتهم الثقافية, وما أحدثه كل ذلك من شرخ في الصميم الثقافي الكوردي, يتداركه الأدباء الكورد بالإبداع من وحي بيئتهم الأم ,فعلها يشار كمال بالتركية وغيره بالعربية, ومنهم وليد حاج عبد القادر بثلاثية روائية غير متزامنة قدمها في ثلاثة أسفار, وعلى وقع وهدى الحركة الواقعية الاجتماعية وبأنزيمات فانتازية ، ففي رواية …

أكمل القراءة »

خالد ابراهيم:…في هذه الأوقات الضالة عنكِ..

الشاعر خالد ابراهيم:…في هذه الأوقات الضالة عنكِ أفترشُ الظلام وأعدو نحو المقصلة أمام عتبة تسمى لقياكِ أعد النجوم وصرخات روحي تقطع أوردة الرحيل والعدم تتراقص الجدران أمامي، إي قهرٌ يقفز أمامي مثل أسمي وأخطائي العشرة إنه الكأس السادس ولم أثمل سيدتي في هذه الأوقات الضالة عنكِ أنمو غريباً وتسحقني ذكريات الخابور، تلكَ النواعير المهترئة مثل جدي الخامس تنام على ضفاف وجعها، ملائكة تُسمى أصابعي ودموع الفقد في هذه الأوقات الضالة عنكِ تطاردني الأسماك والضفادع، جذور أشجارها، جنون عشاقها ونياشين الأصالة …

أكمل القراءة »

لا تبتعدي عني أكثر من هذا البعد

  الشاعر خالد ابراهيم: تبتعدي عني أكثر من هذا البعد، لا تبتعدي عني أكثر من هذا البعد للمسافات قتلى وجثث وأصوات رصاص وقبور منفوخة ولمعة خنجر على شاهدة قبر يدعى أنا. أشعر بالوحدة وشظايا الخيبة تعصر أوصالي، أجلس في المقعد والعتمة تلف نفسها وطناً يبعدني عنكِ، تطيحُ بيَّ أفكاري وأرسم صورتكِ على خريطة الزمن الغابر والعابر محيط ذهولي، رائحة يديكِ بريق عينيكِ جسدكِ العاري يحملني من مقعد إلى سجن إلى سفينة راحلة نحو العدم. أكره الانتظار وشبق التهميش واللامبالاة من …

أكمل القراءة »