الرئيسية إعلام ENKS آراء ومقالات

آراء ومقالات

الذرائعية وفلسفة التبرير..

قد يكون العنوان وحده كاف فيختزل تعاريف ومصطلحات عديدة ومختلفة تأطرت في ذات المعنى ، ولعل وقتنا الحالي وبقلقه المهيمن على مدار كرتنا الارضية وبشريتها جمعاء نتيجة لهجمة فايروس كورونا الشرس وما فرضته من ظاهرة مجتمعية جديدة بالضد مما كانت قد تشكلت عليه وفرضت أسسها بقوانينها التي تأطرت وتقوننت عبر آلاف السنين ، وها هي الحصانة المجتمعية للبشرية ترتد الى عهودها البدئية والحكومات تطبق مبدأ التباعد الإجتماعي على مجتمعاتها كخط دفاعي والهدف الرئيس منه وكعنوان بارز هو الحماية وايضا لذات …

أكمل القراءة »

عزالدين ملا: الكورد.. والايام العصيبة…..

منذ ان ظهر فايروس كورونا، والعالم يُنذر بخطر قادم من انتشار هذا الوباء، بدأت الحكومات والدول بفرض إجراءات وقيود احترازية لمنع انتشارها، ولأول مرة في تاريخ البشرية جميع دول العالم يتَّحِدون على حدث ما، فكان لـ فايروس كورونا دور كبير في إظهار حقيقة الانسان، بأن مصير البشرية كلها مرتبط ببعضها. الدول الكبيرة كانت دائما تُظهر جشعها وطمعها في السيطرة على أكبر قدر من ثروات الدول النائية والفقيرة فقط من أجل نهب خيراتها وجعلها سوقاً لتصريف منتجاتها، وما كانت الصراعات الأخيرة في الشرق الأوسط عامة وسوريا خاصة إلا وتدخل ضمن تلك الخانة الطمعية، فلم …

أكمل القراءة »

الاستبداد وثقافة التدجين..

بدايةً و قبل الخوض في جدلية الاستعداد منذ بداية تحوّله ووصوله لأعلى درجات تجلياته ، وكمتلازمة أساس له والمتجسّدة في نمطية استهدافه بمنهجيةٍ و كمهمة لشريحةٍ ارتأت – ترتأي أن تُصنّف كمتنوّرين والتي قد تضمّ نخباً مهنية محترفة تشكّل طبقة ثقافية وأيضاً مختلفة تتفاوت فيهم درجات الضبط المسلكي والملتزم بميثاق شرف أو قواعد كما أصول واحترام أساسيات الفئة من جهة ، والعزف الدقيق على وتر النزعة السايكولوجية للفرد – المثقف وبشكلٍ خاصٍ نرجسية بعضهم التي عليها تتفرّع مشارب عدة إنْ …

أكمل القراءة »

بعد وقوع المحظور، حكام العالم أمام مسؤولية أخلاقية..

انتشر البلاء سواء أكان هذا الفايروس هي من الفايروسات و الجراثيم المخبرية لأمراض واوبئة وقعت في سالف الأزمان و التي حفظت لإجراء الدرسات عليها لمنع وقوع كوراث لا يحمد عقباها مثلما حدث من جراء الطاعون والكوليرا والسارس والايدز وما شابه. وقع المحظور وتسربت هذه الجرثومة سواء من خلال حيوانات التجارب او بفعل فاعل او لخطأ غير مقصود. انتشر الفايروس واصابت العديد من الدول ولايزال، أثر هذا الوباء على كافة جوانب الحياة وفي العالم اجمع دون استثناء، زهقت أرواح الكثيرين وتعرض …

أكمل القراءة »

أحزاننا الخضراء في زمن الكورونا..

” أحزاننا الخضراء في زمن الكورونا ” كيف أستطيع نسيان ما قالته الحياة لي يوماً؟ وكأن الصداع يقيم حفلا في رأسي ، يتسللُ الانهيار نحوي مِثل الأفعى !! هكذا هي الحال في أوج نهوض الجائحة التي تحيط بنا من الجهات الأربع، حيث ما كنت لأترك نفسي كفريسة سهلة لأي كان و في أي زمان و مكان، أقاوم اليمين و اليسار ، أغطس في مياه هذا الزمن، أتوقف في عُمقه عنوة، أمسح مرآة حزني ، و أخيط أكياس عمري كي لا …

أكمل القراءة »

ستنتصر البشرية على الكارثة..

نتوقع، أن قادم مفرح ينتظرنا، والكارثة الحالية ستنتهي، وفي زمن أقل مما نتوقع، وبنتيجة أفضل بكثير من كل الأوبئة التي اجتاحت العالم في القرون الماضية، وخاصة من تلك التي هزت البشرية في النصف الأول من القرن الماضي، والتفاؤل مبني على خلفية أحد أبسط الأسباب: التطور العلمي، ويقظة الوعي العام، ففي الماضي كانت قدرات مراكز البحث، العلمية والتكنلوجية، أقل بكثير من اليوم، بل كانت شبه معدمه مقارنة بالحاضر.   لذلك فرغم الرهبة، والسوداوية التي تجتاح البشرية، والتوقعات التي تكاد تصل إلى …

أكمل القراءة »

“نوروز والعمق الأسطوري “

مازال نوروز بمفهومه الشمولي يطرح كثيرا من الاسئلة المتداخلة وتتماس عميقا في أنماط تشكل الوعي الإنساني ، وذلك منذ اللحظات الاولى التي تلت – وايضا – مايمكن تسميته بشهقات الوعي البشري الأولى ، أي لحظة تمييز الإنسان لذاته عن الطبيعة ، وتحوله من طور التابع المتلقي بلا وعي كالجماد او الحيوان والنبات ، إلى لحظة إدراكه المتدرج في الوعي وإنفصاله عن الطبيعة ، لابل وهنا كانت النقطة / الركيزة الاولى حينما ادرك بقدرته على تطويع الطبيعة ببيئاتها ومن ثم تسخيرها …

أكمل القراءة »

عزالدين ملا:  انتفاضة اذار ووحدة الصف الكردي….

الكورد شعب ذو تاريخ عريق، يعود بهم الزمن إلى إمبراطوريات وممالك حكمت المنطقة لمئات السنين ، وكانت تلك الإمبراطوريات لها شأن كبير في تلك العصور، والحضارة الكوردية قدمت للإنسانية إنجازات كبيرة وكثيرة في كافة نواحي الحياة، ففي المجال الاجتماعي كان الكورد خير جيران مع الشعوب والأمم الأخرى، قدموا لهم يد العون، واعتبروا تلك الشعوب أخوة في العيش المشترك، وفي المجال الاقتصادي كان الكورد يعتبرون الأقوام الجارة شريكة لهم، يقدمون لهم ما يقدمونه لأنفسهم، وفي المجال العلمي كان للكورد بصمة عظيمة في …

أكمل القراءة »

الزيتون الكوردستاني يظل شامخاً..

  من يتابع مرارات شهر آذار لدى الشعب الكوردي في عموم جغرافية كوردستان، يحتار ويمضي غارقا في صومعة الفكر و القدر معا ، يتعجب من أمر هذا الشهر، من دون غيره من أشهر السنة، لما فيه من ذكريات أليمة، تدخل جعبة وذاكرةالتاريخ الكوردي المعاصر. ربما إنها مصادفة ربانية مباركة، ممهورة بختم القدر، حيال هذا الشعب العاشق للحرية والعدالة، و عشق الإنسانية و السلام، بما يصاحب عبق تاريخه المنسي ، آذار او كما يسمى بالتقويم الكوردي Avdar ** ** يحمل معاني …

أكمل القراءة »

أصغر مخلوق يرعب البشرية ” فيروس كورونا”..

فيروس، أقوى من جميع الأديان، وأرهب من كل الطغاة على مر التاريخ، سادت بأقل من أسبوعين على الكرة الأرضية وبدون منازع، جغرافيتها غطت على مساحات جميع الإمبراطوريات التي ظهرت على الأرض، رعبها تجاوزت جميع ما خلفته المنظمات الإرهابية منذ بدأ الخليقة حتى اليوم، رضخت لرعبها كل القوى العالمية. ومن غرائب نتائج رعبها، لأول مرة في تاريخ الإسلام، ظهر تأويل ديني بررت فيه إغلاق أبواب الكعبة والمسجد النبوي طواعية، ولأول مرة منذ ظهور الإسلام، يناقض المسلمون قناعاتهم، فيفعلون عكسها، فبعدما كانوا …

أكمل القراءة »