الرئيسية إعلام ENKS أخبار عاجلة إعلام ENKS المنصة المدنية السورية تصدر نداءً لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان …

المنصة المدنية السورية تصدر نداءً لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان …

بعد إنحسار العاصفة الثلجية نورما التي ضربت لبنان هذا الأسبوع طوال خمسة أيام متوالية , و ما خلقته في مخيمات اللاجئين السوريين من أضرار و مآسي , حيث تسببت العاصفة بطمر عدد من المخيمات بالثلوج و خاصة تلك القريبة من المناطق الجبلية في عرسال إضافة إلى تغلغل المياه و الثلوج إلى داخل الخيام التي بلغ عمر البعض منها الـ 7 سنوات  , مما أضطر بعض سكان المخيمات للإنتقال للسكن المؤقت عند أقارب لهم في مخيمات أو في القرى القريبة https://www.r-enks.net/?p=16606 , و بحسب ناشطين تواصل معهم مراسل موقعنا  R-ENKS في بيروت فإن معاناة سكان المخيمات أو اللاجئين السوريين في لبنان إزدادت هذا العام , خاصة عقب نقص التمويل و إنخفاض المساعدات المقدمة من الأمم المتحدة و المنظمات الإغاثية , و شطب آلاف العائلات من لوائح المساعدات , و إقتصرت المساعدات الإسعافية المقدمة على بعض المبادرات الأهلية ضمن الإمكانيات المتاحة .

المنصة المدنية السورية و في نداء إستغاثة أصدرته اليوم , ناشدت الأمم المتحدة و الدول و المنظمات الداعمة بالتدخل و الإستجابة لهذه الأزمة , و تقديم المساعدات العاجلة للاجئين و إغاثتهم , و جاء في النداء الذي وصل موقعنا R-ENKS  نسخة منه :

يعيش مئات الاف اللاجئين السوريين في لبنان، فصل الشتاء القارص بدون أدنى تجهيزات لمواجهة برد الشتاء، وفي اول عاصفة ثلجية على المنطقة يعايش اللاجئون السوريون اسوء السيناريوهات التي تحدث؛ بدون وجود استجابة إنسانية فعالة وسريعة لهذه الأزمة. حيث تقع اغلب المخيمات في لبنان على أراضي زراعية، تتحول مع اول زخة للأمطار إلى بركة من الأوحال.

و أشارت المنصة في ندائها للمخاطر التي يمكن أن تحدق بالمخيمات و سكانها بالقول : يوجد نحو 250 مخيما غير رسمي في منطقة البقاع وحدها. وتشير الامم المتحدة إلى أن 25 مخيما من المخيمات الـ 250 معرضة أكثر من غيرها لتغرق بالمياه. يعيش عدد كبير من اللاجئين السوريين في خيم وشوادر نصبت بدعامات خشبية، وبعضها يقتصر سقفه على اكياس بلاستيكية، بعد وصول العاصفة الثلجية (نورما) إلى المنطقة، في مطلع العام حتى اجتاحت السيول نحو 18 مخيّمًا للاجئين السوريين في لبنان.

 يواجه اللاجئين السوريين في المخيمات أزمة حقيقية مع انخفاض درجات الحرارة لما دون درجة الصفر، وعدم وجود أدني التجهيزات التي تقيهم من البرد، والنقص الكبير في مواد التدفئة. وبشكل خاص في المخيمات الجبلية في مناطق عرسال وماحولها

.وفيما يتعلق بالاستجابة الإنسانية العاجلة، حيث نجد ان هنالك ضعف في التحرك الفعال للاستجابة لحاجات اللاجئين الذين يواجهون العاصفة الثلجة، وخاصة بما يتعلق بتوفير مساكن بديلة، ومواد تدفئة، ومواد غذائية وتقتصر الجهود على المبادرات الاهلية من المجتمع المحلي وفق امكانياتهم المحدودة .

و حول نوعية الإستجابة المطلوبة لمعالجة آثار هذه العاصفة و تدارك مثيلاتها في المستقبل جاء في النداء : تناشد المنصة المدنية السورية الأمم المتحدة المتمثلة بمفوضية اللاجئين في لبنان، بتكثيف جهود الاستجابة السريعة للازمة الحاصلة، وخاصة بما يتعلق بتأمين مساكن بديلة للاجئين، وتامين مستلزمات التدفئة من وقود واغطية وغيرها من الوسائل. وتدعو المنصة المدنية السورية حكومات الدول، والمنظمات الدولية الداعمة والمنظمات السورية واللبنانية إلى تنسيق الجهود وتكثيفها للاستجابة لهذه الازمة، واغاثة اللاجئين الذين يعانون من البرد القارص.

إعلام ENKS  – لبنان

شاهد أيضاً

إنتهاء امتحانات الفصل الأول لطلاب الكورد اللاجئين في إقليم كوردستان…

إنتهت الإمتحانات الفصلية للتلاميذ الكورد السوريين في إقليم كوردستان اليوم الأربعاء 16 كانون الثاني /يناير …