تصريح من الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا…

لقد حافظ المجلس الوطني الكردي دوما على ثوابته في المجالات الوطنية والقومية وكذلك الانسانية وما يتعلق بحقوق الانسان ، وفضح دوما الانتهاكات التي ترتكب بحق السوريين ومحاولات التغيير الديمغرافي مهما كانت وفي اية بقعة من سوريا وايا كان مرتكبوها، وطالب المجتمع الدولي بالعمل على ايقافها وتسريع العملية السياسية لايجاد حل للازمة السورية تنهي معاناة السوريين، ولم يجد في التدخلات العسكرية حلا لذلك بل امعانا في ما يتعرضون له من عذابات ، ولذلك فان المجلس الوطني الكردي يرى في دعوة السيد نصر الحريري رئيس الائتلاف للرئاسة التركية بالتدخل العسكري في مناطق اخرى من سوريا، استباحة لسيادة الدولة السورية وتجاوزا على مبادئ الثورة السورية وقيمها، ويسيئ إلى العلاقات بين مكونات الائتلاف نفسه.

كما يؤكد المجلس ان هذه الدعوة تتعارض مع اهداف الائتلاف الذي يعمل من اجل تحقيق الحرية للشعب السوري والحفاظ على استقراره وكرامته في دولة حرة ديمقراطية ذات سيادة ، وعليه فان ما صدر عن السيد الحريري يعبر عن رايه الشخصي الذي يرفضه المجلس الوطني الكردي ولا يعبر عن موقفه كاحد مكونات الائتلاف ، ولم يتم تناوله في هيئاته .

قامشلو ٢٠ حزيران ٢٠٢١
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

شاهد أيضاً

قرارات جديدة من قبل اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا في اقليم كوردستان ، والحظر من ضمن الخيارات …

بعد التزايد الكبير في عدد الاصابات بفايروس كورونا وبخاصة محافظة دهوك وادارة كرميان ، أصدرت …