المجلس الوطني الكوردي في سوريا

قامشلو تتجهز لعيد الفطر السعيد رغم الظروف الاقتصادية الصعبة..

155

تشهد الأسواق في مدينة قامشلو وكل كوردستان سوريا أقبالاً من المواطنين على شراء مختلف السلع والمواد استعداداً لاستقبال عيد الفطر السعيد رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها السكان .

وبحسب بعض المتسوقين فأن عدد لا بأس به من السكان وبسبب أوضاعهم المادية المزرية  يعتمدون على أقاربهم في الخارج بارسال حوالات مالية لهم و ان الأوضاع المعيشية الصعبة وانتشار البطالة وارتفاع أسعار الدولار أدى إلى انتشار الفقر والمجاعة بين الناس.

أحد المواطنين في سوق قامشلو قال لموقعنا :

” رغم حالات الفقر والمشاكل الإقتصادية تشهد الأسواق ازدحاماً كبيراً وبعض التجار بدورهم يستغلون هذه المناسبة لزيادة أرباحهم مستغلين حاجة الفقراء والناس و يرفعون الأسعار بشكل لا يتناسب مع جودة المواد المعروضة  وقيمتها الحقيقة ، ودخل الفرد الفقير والمعدوم والذي بدوره يتألم من داخله لأنه لا يستطيع أن يؤمن حاجات أسرته وإدخال الفرحة إلى قلوبهم فيضطر للجوء  إلى شراء مواد حسب قدرته المادية في المقابل نرى الطبقة الميسورة لا يهمها وضع هؤلاء إلا البعض منهم “.

مواطن أخر ناشد المنظمات الدولية والمحلية وقال :

” نطلب منهم مد يد العون لهؤلاء الفقراء ونأمل من كافة الجهات والمنظمات في الداخل والخارج القيام بواجبهم الإنساني بتجاه أبناء شعبهم في كوردستان سوريا وإدخال الفرحة إلى قلوبهم “.

إعلام المجلس الوطني الكوردي

قامشلو.. سامية حسين

التعليقات مغلقة.