المجلس الوطني الكوردي في سوريا

تصريح من الأمانة العامة للمجلس بخصوص الهجمات الأخيرة للقوات التركية على مناطق من كوردستان سوريا..

2٬633

تصريح

بتاريخ ٥ أكتوبر ٢٠٢٣ اقدمت القوات التركية على قصف العديد من المناطق في كردستان سوريا ملحقة اضراراً بالغة بالمنشات الخدمية ومحطات الكهرباء والغاز والمياه والبنى التحتية وغيرها وأسفرت عن ضحايا بشرية من العاملين في هذه المنشآت وغيرهم،

وأدى إلى توقّف عمل المشافي، وأحدثت ازمة وقود، الأمر الذي سيضاعف معاناة الناس في هذه الظروف الصعبة، ويخلق المزيد من القلق وعدم الاستقرار ودفع أبناء المنطقة الى المزيد من الهجرة جراء ذلك.

تاتي هذه الهجمات بعد الهجوم الانتحاري في العاصمة التركية أنقرة ، والذي تبناه حزب العمال الكردستاني، وهدد المسؤولين الأتراك بالرد عليها كعمل ارهابي.

ان المجلس الوطني الكردي رفض دوما العنف وكافة الاعمال الارهابية التي تزيد من تعقيدات الوضع ويجلب المزيد من المآسي على المدنيين .

وفي الوقت الذي يدين فيه المجلس، استهداف المدنيين ومصالحهم والبنى التحتية الخدمية والاقتصادية، فأنه يدعو تركيا الى ايقاف هذه العمليات وتجنيب المنطقة المزيد من الكوارث، كما يدعو المجتمع الدولي العمل لايجاد حل سياسي للأزمة السورية وفق القرار الاممي ٢٢٥٤ والقرارات الأخرى ذات الشأن.

كما يؤكد المجلس على رفضه القاطع أن تكون مناطق كردستان سوريا ساحة لتصفية الحسابات البينية بين pkk وتركيا ، ويدعو pkk إلى احترام خصوصية الشعب الكردي في سوريا ، وعدم التدخل في شؤونه وابعاد المناطق الكردية عن التهديدات وتاجيج الصراعات.

 

٧ تشرين الاول ٢٠٢٣م

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

التعليقات مغلقة.