المجلس الوطني الكوردي في سوريا

المجلس الوطني يحيي الذكرى السنوية 45 لرحيل البارزاني الخالد في مدينة قامشلو..

1٬003

أحيت المجالس المحلية في مدينة قامشلو ( الغربي والكورنيش والشرقي) الذكرى الخامسة والأربعين لرحيل الأب الروحي للشعب الكوردي الخالد ملا مصطفى البارزاني ، عصر اليوم في حي ميسلون شرقي المدينة. 

بحضور جماهيري مع غفير من أهالي قامشلو وبمشاركة الأحزاب السياسية والعديد من الشخصيات الوطنية ومنظمات نسائية وشبابية .

وبحضور عضو هيئة الرئاسة في المجلس الأستاذ محمد إسماعيل وكما شارك الأستاذ بشير السعدي مسؤول المنظمة الأثورية في المناسبة.

بعد الترحيب بالحضور من قبل مقدم التأبين الأستاذ فرهاد محمد ، وقف الحضور دقيقة صمت على روح البارزاني الخالد وعلى أرواح شهداء الكورد و كوردستان .

بعدها القيت كلمة الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا من قبل الأستاذ محمد إسماعيل عضو هيئة الرئاسة حيث تحدث عن تاريخ ونضال البارزاني الخالد ودوره في القضية الكوردية على مدى سنوات طويلة.

بعدها ألقيت كلمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا

من قبل عضو اللجنة المركزية للحزب الأستاذ حسن رمزي ، الذي ذكر صفات البارزاني الخالد واخلاقه الرفيعة مع خصومه  و دوره في الثورات الكوردية .

وقد تخلل الاستذكار إلقاء العديد من القصائد لشعراء من قامشلو عن البارزاني الخالد وعن نضاله ومناقبه ،  وأغاني قومية من قبل فرق “نارين و أوركيش و خلات”  الفلكلورية  .

إعلام المجلس الوطني الكوردي

قامشلو.. سامية حسين و عبد الهادي شيخي

التعليقات مغلقة.