المجلس الوطني الكوردي في سوريا

محليتا الحسكة للمجلس الوطني تحييان الذكرى الــ 45 لرحيل البارزاني الخالد..

956

احيت محليتا الحسكة ( الشرقي و الغربي ) للمجلس الوطني الكوردي في سوريا الذكرى الخامسة و الاربعين لرحيل الأب الروحي للشعب الكوردي ملا مصطفى البارزاني في قرية جميلة شمال المدينة .


بحضور ممثلي الأحزاب السياسية و الفعاليات الاجتماعية و منظمات المجتمع المدني، و أعضاء من مجلس السلمي الأهلي في مدينة الحسكة.
بدأ الاستذكار التأبيني بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد و كوردستان و القائد الخالد الملا مصطفى البارزاني، مرفقا بالنشيد القومي ( أي رقيب ).

لتلقي بعدها الأستاذة فصلة يوسف عضو هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا، كلمة تحدثت فيها عن معاني المناسبة ، و دور القائد البارزاني و ثقله في نضال حركة التحرر الكوردستاني في أجزاء كوردستان.
أضافت يوسف في حديثها الدور الريادي الكبير للرئيس مسعود البارزاني نجل البارزاني الخالد في نضال شعبنا ،و دعمه اللامحدود للقضية الكوردية في كوردستان سوريا، من ديريك حتى عفرين.
بعدها ألقيت كلمة المجلس الوطني الكوردي من قبل  الأستاذ عبد الحميد حسن عضو المجلس المحلي الغربي بالحسكة للمجلس .
و كلمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا ألقاها الأستاذ بشار أمين عضو المكتب السياسي للحزب حيث تمحورت كلمته حول نضال البارزاني الخالد ، و رؤيته السياسية إلى الأوضاع في المنطقة و العالم ، و كيف أن نهجه بات خريطة طريق لحل القضية الكوردية في أجزاء كوردستان.
من جانبهم ألقى الشاعران يونس حمي ( بافي سربست ) و سيف الدين داوود ( بافي آمد ) ،قصيدتين عن تجربة القائد الخالد النضالية.
في نهاية التأبين قدم الفنان معصوم شكاكي، مجموعة أغاني قومية تمجد البارزاني الخالد، و تضحيات البيشمركة الأبطال في حماية كوردستان و شعبها.

تقرير هجار معو
الحسكة – إعلام المجلس الوطني الكوردي

التعليقات مغلقة.