المجلس الوطني الكوردي في سوريا

محلية أورفا تعيد إفتتاح مقرها وتكرم الشاعر (ملي كرد) في يوم عيد الصحافة الكوردية.

1٬708

قام المجلس الوطني الكردي (محلية أورفا) بإعادة إفتتاح مقره في المدينة،  حيث إلقيت محاضرة بمناسبة عيد الصحافة الكوردية وكما تم تكريم الشاعر “ملى كرد” وذلك على مدار يومين..


بحضور جماهيري واسع وملفت من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات المستقلة وأنصار المجلس ، أعاد المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في أورفا افتتاح مقره الجديد ، وألقيت عدة كلمات منها :

– كلمة لرئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا الأستاذ نعمت داوود .

-كلمة لسكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني -سوريا الأستاذ محمد إسماعيل .

-كلمة رئيس المجلس المحلي في اورفا السيد مسلم محمد.

في اليوم الثاني وبمناسبة عيد الصحافة الكردية الذي يصادف ٢٢ من نيسان من كل عام،  ألقيت في مقر المحلية محاضرة للدكتور سهيل أحمد رئيس المكتب الثقافي في المجلس ، وكانت عن تاريخ اللغة الكردية منذ فجر التاريخ وأهمية الكتابة في ظهور الصحافة وربطها بظهور المطبعة ومن ثم تطور الأبجدية الكردية وأثر ذلك على الصحافة الكردية والأبجديات التي ظهرت فيها كمطبوعات،

ومن ثم تطرق الباحث الدكتور سهيل أحمد لجهود السيد جلادت بدرخان وهمه القومي وصحيفته الأولى (كردستان) بعدها شارك الحضور في النقاش الفعال حول المحاضرة والأفكار التي وردت عبر الأسئلة التي وجهت للمحاضر.
وفي نهاية الجلسة تم شكره الحاضرين لتفاعلهم ،

ليقوم بعدها رئيس المجلس المحلي الأستاذ مسلم محمد بدعوة الشاعر (ملى كرد) للمنصة لإهدائه درع التكريم وذلك تقديراً على مجمل جهوده في اللغة والأدب الكردي معبراً بكلماته عن روح الكوردايتي ،

من جانبه شكر الشاعر (ملى كرد) الحضور وعبر عن اعتزازه بهذا التكريم وألقى قصيدة أهداها لروح الراحل جلادت بدرخان كانت كمسك ختام .

 

إعلام المجلس الوطني الكوردي

التعليقات مغلقة.