الرئيسية إعلام ENKS أخبار كوردستانية إعلام ENKS استمرار الاحتجاجات ضد حكومة الخامئني يسفر عن قتلى وجرحى..

استمرار الاحتجاجات ضد حكومة الخامئني يسفر عن قتلى وجرحى..

بعد اتساع رقعة الاحتجاجات الشعبية والتي انطلقت من مدينة مشهد ثاني أكبر المدن الإيرانية ومسقط رأس المرشد الاعلى ( علي خامينئي ) لتطال اغلب المدن والبلدات بما فيها العاصمة طهران .

الاحتجاجات التي بدأت مطالبة بتحسين الوضع المعيشي والاحوال الاقتصادية ما لبث إن كسر المحتجون حاجز الخوف وخرجوا عن صمتهم الدفين ليرفعوا سقف مطالبهم لتصبح سياسة حتى وصلت إلى حد المطالبة بإسقاط النظام ورحيل الدكتاتور ورأس الأفعى ( الخامنئي) والتنديد بالسياسة الخارجية و تدخلات النظام الاقليمية في شؤون دول الجواروقد قام المتظاهرين باحراق عدد من المباني وصور خامينئي وحسن روحاني وقاسم سليماني ورشقوا عناصر الشرطة بالحجارة واشتبكوا معهم ورغم كل النداءات من المسئولين الايرانين إلا ان الاحجتاجات تصاعدت أكثر مما دفع بالحرس الثوري الايراني بالكشف عن اقنعته واظهر وجهه القميء حيث أعلن حالة الطوارئ هدد بالتدخل بكل قوة واستعمال قبضته الحديدية لأنهاء ماسماه بالتمرد ومحاسبة المخربين المرتبطين باجندات خارجية حسب وصفهم .

توعد الحرس الثوري الإيراني المتظاهرين ضد السلطات الإيرانية بعد أن انتقلت الاحتجاجات إلى العاصمة طهران، مؤكداً أنه “لن يسمح بأن تتضرر البلاد”. على حد قوله.

واستمرت احتجاجات الشوارع في إيران لليوم الثالث على التوالي السبت وامتدت إلى العاصمة طهران وواجهت الحشود الشرطة وهاجمت بعض المباني الحكومية، فيما أردى الرصاص محتجين. وانتقلت الاحتجاجات المناهضة للحكومة لسلسلة من المدن وإلى العاصمة طهران للمرة الأولى حيث واجه المحتجون شرطة مكافحة الشغب ورشقوها بالحجارة.

وأظهرت لقطات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي من مدينة دورود بغرب إيران شابين ممددين على الأرض بلا حراك والدماء تغطيهما وسُمع تعليق صوتي يقول إن شرطة مكافحة الشغب قتلتهما بالرصاص.

وردد محتجون آخرون في الفيديو “سأقتل أيا من قتل أخي!” وأظهر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي من مشهد محتجين يقلبون سيارة لشرطة مكافحة الشغب ودراجات نارية مشتعلة.

وأظهرت مشاهد مصورة فيما بعد شرطة مكافحة الشغب تضرب محتجين بالهراوات لتفريقهم وتعتقل بعضهم.

وحذر البريجادير جنرال إسماعيل كوساري نائب قائد الأمن بالحرس الثوري في طهران المتظاهرين من أنهم سيواجهون “القبضة الحديدية للأمة” إذا استمرت الاضطرابات.

وأدانت الولايات المتحدة اعتقال عشرات المحتجين الذين تحدثت عنهم وسائل الإعلام الإيرانية منذ يوم الخميس.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة “يدرك العالم بأسره أن الشعب الإيراني الطيب يريد التغيير وبخلاف القوة العسكرية الهائلة للولايات المتحدة فإن الشعب الإيراني هو أكثر ما يخشاه قادته”.

 اعداد التقرير :عبدالحميد جمو

إعلام ENKS قامشلو

عن جاني قامشلو

شاهد أيضاً

بغداد تخصص 450 مليار دينار لدفع رواتب موظفي إقليم كوردستان.

أكد مصدر في وزارة المالية بحكومة إقليم كوردستان “ان الحكومة العراقية خصصت 450 مليار دينار …