أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS أخبار إعلام ENKS مباراة كرنفالية تكريماً لروح الشهيد “آرام فاضل شاويش” في هولير …

مباراة كرنفالية تكريماً لروح الشهيد “آرام فاضل شاويش” في هولير …

أقيمت اليوم الاحد ٨ نيسان ٢٠١٨م وعلى أرضية ملعب مخيم كوركوسك شمال هولير ، مباراة كرنفالية تكريماً لروح شهيد العلم ، الطالب ” آرام فاضل شاويش” الذي توفي غرقاً في نهر الزاب الكبير في الثالث من هذا الشهر ، حيث تقابل فريق يمثل المدرسين والطلبة والفريق الأخر يمثل نخبة من نجوم مخيم كوركوسك ، وذلك وبحضور اقرباء الفقيد وزملائه وأصدقائه والكادر التدريسي ومجلس المخيم وعدد كبير من سكان المخيم ،

وكانت هذه المباراة التي بدأت بصافرة الحكم الخبير فنر حسن واكملها الخبير عبدالله ،  برعاية اللجنة الرياضية في المخيم ، والإدارة المدرسية و منظمة انتر سوس الداعمة للرياضة .

وقبل بداية المباراة وقف الجميع دقيقة صمت على روح الشهيد آرام مع عزف النشيد الوطني” آي رقيب” تلاه ألقاء عدة كلمات من قبل إدارة مدرسة جكرخوين الثانوية  التي كان يدرس في الشهيد ، وكلمة مجلس المخيم و اللجنة الرياضة ومنظمة انترسوس و أهل الفقيد .

وقدم كابتنا الفريقين صورة تذكارية للشهيد إلى والده ، الذي عبر لموقعنا عن أفتخاره بأهل المخيم الذين وقفوا إلى جانب عائلته في هذه المحنة ، وأضاف :” اشكر كل من ساهم في هذا النشاط لقد ادخلتم السعادة إلى قلبي فلكم كل الشكر ”

من جهته عبر الكابتن الرياضي القدير “بافي روند” صاحب الخبرة والمدرب السابق لفريق الأخوة في قامشلو ، والذي شارك في مراسيم هذه المباراة من قبل منظمة انترسوس حيث قال لموقعنا :” من واجبنا أقامة هكذا مباراة تكريماً لروح أحد أبناء شعبنا وأشكر الجميع وكل من شارك في هذا النشاط ”

بينما قال عضو اللجنة الرياضية “رياض حسن” لموقعنا :” المباراة كانت ممتازة ، فنحن لا ننسى شهدائنا وهم احياء في قلوبنا ” .

يذكر أنه تم زراعة عدة أشجار للزيتون حول الملعب من قبل فريق “عفرين” الذي يلعب ضمن دوري الكبار في المخيم   ، وذلك  تكريماً لروح الشهيد ولزيادة المساحة الخضراء في الملعب .

وانتهت المباراة بفوز المدرسة بثلاثة أهداف مقابل هدفين لنجوم المخيم  .

إعلام ENKS إقليم كوردستان

هولير .. رائد محمد

شاهد أيضاً

دهوك.. إحياء ذكرى ميلاد الأب الروحي للأمة الكوردية مصطفى البارزاني.

قامت منظمة دوميز للحزب الديمقراطي الكوردستاني -سوريا اليوم 14 آذار /مارس 2019 في الساعة الثالثة …