الرئيسية إعلام ENKS أخبار إعلام ENKS جميل حسن: يتوعد بالتصفية الجسدية ، لكل من يعود إلى سوريا بعد إنتهاء الأزمة..
مدير المخابرات الجوية للنظام السوري جميل حسن

جميل حسن: يتوعد بالتصفية الجسدية ، لكل من يعود إلى سوريا بعد إنتهاء الأزمة..

تمكن مراسل سوري خاص من الحصول على تفاصيل اجتماع أجهزة المخابرات لنظام الأسد وحول خطة عمل ميداني على الصعدين ، العسكري والاستخباراتي ، بعد انتهاء الازمة .

وأفاد المصدر ان الاجتماع ، كان يتالف من 33 ضابطا وتراسه جميل حسن ، مدير إدارة المخابرات الجوية ، بدل على مملوك ، مدير مكتب الامن القومي .
وتحدث جميل حسن ، ما تم فعله وانجازه في المرحلة الحالية والفترة المستقبلية ، وتنفيذ خططها وفق ( القيادة العليا للدولة والنشاط الاستخبارتي ).
كما عبر جميل حسن “ان محافظتي ، الشام ودرعا ، اخطر منطقتين تهددان ، كيان الدولة السورية ، وان السيطرة عليهما جاءت بعد تنسيق عالي المستوى من أجهزة المخابرات العامة والقوات الأسد والميشليات الرديفة ، ومساعدة كبيرة ، ممن وصفهم ب الاشقاء الروس “.
وبين حسن ان عملية المخابرات الجوية في تحقيق الانتصارات ، تاتي بعد اختراق صفوف فصائل المعارضة ودس الأمن بينهم ، بمساعدة دول جوار حين يقول”:دولا صديقة مجاورة لسوريا ، لمدة عامين ، تركز على اختراق معظم الفصائل المعارضة ، وتجنيد عدد كبير من قيادتهم وعناصرها لصالح الأسد ، بعد اكتشاف نقاط ضعفها ،والضغط عليها وتضليلها ، بالوعود وإغراقها بالأموال .”
وراح حسن يقول “: وعقب إتمام السيطرة على معظم مفاصل القرار لتلك الفصائل ، بدات مرحلة العمل العسكري التي تشكل ما لا يتجاوز 10 بالمئة من الأخطار التي تهدد نظام حكم الأسد.”
وبعدها بدا حسن يشرح الخطط المستقبلية لعمل الأمن الاستخبارتي ، وجزءها لعدة أجزاء حيث قال”:تتضمن الخطة المستقبلية ، عدة اقسام ، وفق أولويات وضعها القيادة العليا للنظام ، تبداء باستئصال كل ما من شأنه أن يوثر مستقبلا عليها ،او يقوض عملها داخليا ،حيث أن القرار سيعتبر كل من ينطبق عليه ما سبق إرهابيا ، سواء كان جرمه بالقول او الفعل أو حتى السكوت ، وستجري ملاحقته بشكل سري أو علني .”
وبعدها تطرق جميل حسن الى عدد المطلوبين في تزايد ولكن العدد ، لن يكون عائق أمامنا حين قال “: أن اكتر من 3 ملايين ملف للسوريين مطلوبين ، داخليا او خارجيا ، مضيفا ، ان العدد الهائل للمطلوبين ،لن يشكل صعوبة على إتمام الخطة ، فسوريا ب 10 ملايين صادق مطيع للقيادة، افضل من سوريا 30 مليون مخرب.”
ووصف جميل الحسن التعامل مع المطلوبين خارج البلاد ، حين العودة سيكون على غرار التعامل مع الحيونات حيث سيتم تصفية التالف فيها ،واستخدام الصالح فيها ، اما المطلوبين سيتعامل معهم بتهمة الإرهاب مباشرة “. وقال أيضا :”ان سوريا بعد 8 سنوات ، لن تقبل بوجود خلايا سرطانية ، وسيتم استئصالها بالكامل “، حسب تعبيره .

إعداد : أيمن بكر

إعلام ENKS تركيا

شاهد أيضاً

إنتهاء امتحانات الفصل الأول لطلاب الكورد اللاجئين في إقليم كوردستان…

إنتهت الإمتحانات الفصلية للتلاميذ الكورد السوريين في إقليم كوردستان اليوم الأربعاء 16 كانون الثاني /يناير …