الرئيسية إعلام ENKS أخبار إعلام ENKS تكريم الناشطة الكوردية نوفين حرسان من قبل إدارة منتدى الإصلاح والتغيير وجمعية النساء الكورديات السوريات..

تكريم الناشطة الكوردية نوفين حرسان من قبل إدارة منتدى الإصلاح والتغيير وجمعية النساء الكورديات السوريات..

قام منتدى الإصلاح والتغيير وجمعية النساء الكورديات السوريات بتكريم الناشطة الحقوقية والسياسية الكوردية نوفين حرسان اليوم الجمعة مساءً 4 كانون الثاني / يناير 2019 وذلك بمركز منتدى الإصلاح والتغيير في مدينة قامشلو بكوردستان سوريا .
في البداية تم الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان لتتحدث بعدها الناشطة نوفين حرسان عن تجربتها النضالية ونشاطها في الخارج في مجال حقوق الإنسان والمرأة، متطرقة إلى إيضاحها عن معاناة الشعب الكوردي للحقوقين وللبرلمانين السويديين.

ومن جانبها صريحت لمراسل موقعنا R-ENKS الناشطة السياسية الكوردية نوفين حرسان بقولها: “إني سعيدة جدآ بهذه اللفتة التي قام بها منتدى الإصلاح وجمعية النساء الكورديات السوريات، موضحةً بأنها تحدثت في هذا اللقاء عن تجربتها النضالية في مجال حقوق الإنسان وحقوق المرأة الكوردية في الخارج كناشطة سياسية ومرشحة للبرلمان السويدي والمعاناة التى عاشها شعبنا الكوردي و نضاله من أجل الخلاص من الظلم والاضطهاد والعبودية”.
حرسان أضافت” وما أسعدني هو هذا اللقاء بهذه النخبة من الشباب والنساء الكورديات وإني أدعو واتمنى ان تقوم المرأة الكوردية بواجبها، مؤكدةً بأن المرأة بحد ذاتها طبيعة متكاملة ولابد أن تتواجد في كل مجالات الحياة والسياسية منها على وجه كونها تنتمي إلى شعب لازال يعاني من الاضطهاد وله الحق في الحياة الحرة”.
وعبرت عن شكرها” لمنتدى الإصلاح والتغيير على هذا التكريم”.
أما نشكر منتدى الأصلاح على هذه الجلسات القيّمة والتي عوّدتنا دائما على تنوع مواضيعها والتي تخدم قضايانا الراهنة
أما الإدارية في الاتحاد النسائي الكوردي وعضوة أمانة المجلس الوطني الكوردي حياة قجو صرحت لمراسلنا قائلةً :” نتقدم لإدارة المنتدى بجزيل الشكر على أستضافتهم الشخصية الكوردية النسائية المهمة نوفين حرسان وتكريمها لاقى استحسانا لدى الشخصيات الموجودة والتي نريد ان نقتدي من تجربة نضالها والسير لاتمام ما بدأت به لإيصال صوت المرأة الكوردية لكافة أنحاء العالم”.
ومن جهة آخرى صرحت لمراسلنا الكاتبة شمس عنتر بأنه” تم تكريم الانسة نوفين يوسف حرسان،
هذه المرأة التي هاجرت إلى السويد في عام ١٩٧٧ وذلك هربا من مضايقات النظام السوري لها لانها من عائلة وطنية كانت منخرطة بالنشاطات السياسية المتعلقة بالقضية الكوردية”
عنتر أضافت ” في السويد درست الطب لثلاث سنوات لكنها تركته لتلتحق بدراسة العلوم السياسية وتنخرط بالعمل السياسي بشكل عام والنسوي بشكل خاص لتحضر عدة مؤتمرات عالمية ممثلة المرأة الكوردية السورية كانت مناسبة ممتعة نتمنى من كل المؤسسات والأحزاب أن تلتفت لمثلها من النساء النشيطات”.
وفي الأخير تم تكريم الناشطة الحقوقية والسياسية الكوردية نوفين حرسان من قبل إدارة المنتدى وجمعية النساء الكورديات السوريات.

تقرير فنر محمود

إعلام ENKS – قامشلو

شاهد أيضاً

إنتهاء امتحانات الفصل الأول لطلاب الكورد اللاجئين في إقليم كوردستان…

إنتهت الإمتحانات الفصلية للتلاميذ الكورد السوريين في إقليم كوردستان اليوم الأربعاء 16 كانون الثاني /يناير …