أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS المجتمع إعلام ENKS الأسلحة البلاستيكية وخطر انتشارها بين الأطفال وسط شكوى واستياء الأهالي

الأسلحة البلاستيكية وخطر انتشارها بين الأطفال وسط شكوى واستياء الأهالي

 

شهدت أسواق سوريا عامةً وغرب كوردستان خاصةً رواجاً كبيراً في شراء الأسلحة البلاستيكيةمن قبل الأطفال والتي أصبحت هاجساً لايفارقهم بالتزامن مع موجة العنف التي عصفت بالمنطقة عامةً منذ مايقارب الثماني سنوات .

فقد باتت الأسواق تعجُّ بالأسلحة البلاستيكية والألعاب النارية الخاصة بالأطفال وخاصةً في أيام الأعياد والتي باتت من أهم المقتنيات التي يجب أن يحصل عليها الطفل لتصبح اللعبة الأساسية في يوم العيد ، حيث يقومون بتشكيل حواجزٍ أمنيةٍ تضمّ فريقين متخاصمين تقوم بينهما معارك ضارية وسط صرخات ” نفذت الذخيرة” أو ” المنطقة آمنة” تلك المصطلحات العسكرية التي عادةً ماتستخدم في عمليات الاقتحام العسكرية ، وتكثر هذه الحالات في أيام الأعياد إذ تتحول الأحياء إلى ساحة اشتباكات ومعارك تقليداً للاشتباكات التي تحدث على أرض الواقع .

هذا ويشتكي الأهالي من الحواجز الأمنية والاشتباكات التي يقوم بتمثيلها الأطفال في الأحياء ، إذ يقومون بإيقاف المارّة وطلب هوياتهم كتقليد للحواجز الكثيرة المتواجدة في مداخل المدن وخارجها، مما يشكّل استياءً عارماً بين الأهالي ، فعلى سبيل المثال لا الحصر فقد شهد الحي الغربي وحي الهلالية في قامشلو معركة ضارية بين الأطفال في أول أيام عيد الفطر ،الأمر الذي أثار موجةً من القلق .

وفي لقاء لموقعنا R- ENKS مع أحد أصحاب المحال في مدينة تربه سبي أكد قائلا: أنه كثرت في السنوات الأخيرة إقبال الأطفال على شراء ألعاب الأسلحة والألعاب النارية المستوردة، منوّهاً أنّ الإقبال على شراء الأسلحة في أيام الأعياد يزداد ويصبح أضعافاً مضاعفةً ،حيث هناك أنواعاً مختلفة من الألعاب كالمسدسات والكلاشنكوف وقاذفات القنابل .

ولايُخفى على أحد ما لهذه الألعاب والممارسات التي زُرعت في نفوس الأطفال من أضرارٍ جسيمة ، إذ أنه يتم حشو مخازن تلك الأسلحة بكرات بلاستيكية صلبة وصغيرة الحجم وتبدأ برميها بمجرد سحب نابض الإرجاع الأمر الذي يمنحها القدرة على إصابة العين بشكلٍ دقيق ،

وبحسب شهود عيان فقد فُقئت عين أحد الأطفال بسبب ضربة مسدس خرز من صديقه الذي كان يلعب معه في حلب .

ويُشار أنّ ألعاب العيد الخاصة بالأطفال قد تبدّلت في السنوات الأخيرة لتتناسب والوضع الجديد الذي فرضته الحرب التي دامت لأكثر من ثماني سنوات وباتت هاجساً خطيراً يهدد الأهالي من مغبة مستقبل أطفالهم وسط التأثير البالغ الذي تسببه هذه الحرب وهذه الأدوات والأسلحة التي دخلت الأسواق وباتت في متناول الأطفال ، الأمر الذي ينذر بتشكّل جيلٍ متمرد قائمٍ على العنف .

تقرير : بيرين يوسف
إعلام ENKS تربسبيه

شاهد أيضاً

البدء بتسيير دوريات مشتركة جديده في كوردستان سوريا.

  نقلت مصاد محلية عن تسيير دورية مشتركة تركية امريكية ثانية فيما تسمى شرق الفرات …