الرئيسية إعلام ENKS أخبار إعلام ENKS أوسو : يمكن الاعتماد على الاتفاقيات السابقة كأرضية لأي حوار جاد حول مستقبل الكورد وحقوقهم في سوريا..

أوسو : يمكن الاعتماد على الاتفاقيات السابقة كأرضية لأي حوار جاد حول مستقبل الكورد وحقوقهم في سوريا..

بعد إغلاق مكاتب المجلس الوطني الكوردي و مقرات احزابه في كوردستان سوريا، لعدة سنوات من قبل ما تسمى بالإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، ومنعها مزاولة الحياة السياسية، اتخذت هيئة رئاسة المجلس قراراً بإعادة فتح مكاتبه و مقرات احزابه كبادرة حسن نية و تعزيزاً للثقة لحل القضايا الخلافية كما جاء في البيان الصادر عن هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي المؤرخ في 2/2/2020 .

وحول هذا الموضوع صرح لموقعنا R-ENKS القيادي “سليمان أوسو” عضو هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي و سكرتير حزب يكيتي الكوردستاني – سوريا، حيث عبر بقوله: “بالنسبة لقرار فتح المكاتب جاء من قبل رئاسة المجلس كبادرة حسن نية من قبلنا بالرغم من عدم استكمال ملف إجراءات بناء الثقة” .

و أوضح ” أوسو ” إنه جاء استجابة لمطالب حلفاؤنا الدوليين وفي مقدمتهم الأمريكيين وكذلك الروس بوحدة الصف الكوردي .

وحول الآلية التي يمكن الاعتماد عليها لتعزيز إجراءات الثقة و الإنطلاق نحو وحدة الصف الكوردي أشار “أوسو ” :” بأنه يمكننا اعتماد الاتفاقات السابقة كأرضية لأي حوار جاد حول مستقبل الكورد وحقوقهم في سوريا ونرى بأن اتفاقية دهوك مناسبة لذلك” .

 

تقرير : لافا دلي 

إعلام ENKS – قامشلو 

شاهد أيضاً

وفد من المجلس الوطني الكردي يلتقي بالسفير الامريكي وليام روباك..

التقت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي الثلاثاء 25 شباط /فبراير 2020 بالسفير الأمريكي السيد وليم …