أستشهاد أربعة أشخاص مدنيين جراء القصف الهمجي التركي

نتيجة القصف الهمجي للجيش التركي على مناطق مختلفة في إقليم كوردستان، أودى إلى استشهاد أربعة أشخاص مدنيين اليوم الجمعة 19 حزيران /يونيو 2020، وفقدان الاتصال بأخر . 

وتشن تركيا هجوماً برياً وجوياً داخل أراضي إقليم كوردستان، ضد حزب العمال الكوردستاني PKK، حيث سقط جراء الهجوم عدد من الضحايا بصفوف المدنيين الكورد حتى الآن بالاضافة لاضرار مادية جسيمة لحقت بممتلكات عدد من سكان القرى الحدودية القريبة من موقع العمليات العسكرية.

وبالتزامن مع الهجوم الجوي والبري التركي على مواقع يتمركز فيها مقاتلون من حزب العمال الكوردستاني في مناطق حدودية داخل إقليم كوردستان، صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في مقابلة مع قناة سي إن إن ترك، إن السليمانية خاضعة لتأثير ونفوذ حزب العمال الكوردستاني.

ومن جهة أخرى  هددت تركيا بأن كل من يتعامل ويدعم حزب العمال الكوردستاني ووحدات حماية الشعب يعدُّ عدواً لتركيا في إشارة منه إلى التفاهمات الحاصلة بين المجلس الوطني الكوردي في سوريا وأحزاب الوحدة الوطنية.

ونددت الحكومة الاتحادية بالقصف التركي واستدعت السفير فاتح يلدز مرتين، وطلبت من القوات التركية الانسحاب، وهددت باللجوء لمجلس الأمن.

الجدير بالذكر بأنه ليلة 15 حزيران/يونيو 2020، أطلقت القوات التركية عملية تحت مسمى “المخلب  النسر” ضد عناصر حزب العمال الكوردستاني، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها قصفت خلال العملية 81 هدفاً في سنجار وقرجوخ وقنديل والزاب وآفاشين وباسيان وخواكورك

 

شاهد أيضاً

المجلس المحلي الغربي بالحسكة يعقد اجتماعه الاعتيادي

عقد المجلس المحلي الغربي بالحسكة للمجلس الوطني الكُردي في سوريا اجتماعه الشهري الاعتيادي اليوم الخميس …