بأكثر من ٤٥ لوحة فنية ، الفنان الكوردي المغترب زهير درويش يقيم معرضاً في المانيا لمساعدة اللاجئين..

يقوم الفنان الكوردي زهير درويش الذي يعيش في ميونخ بألمانيا منذ أكثر من ٢٠ عاماُ ، بإقامة معرض فني بعرض أكثر من ٤٥ لوحة من أعماله المتنوعة وذلك مدينة أُونترفوهرينك التابعة لميونخ في ولاية بافاريا   .

وقد صرح الفنان زهير درويش لموقعنا بأنه اقام معارض عديدة داخل المانيا وسيذهب ريع هذا المعرض كما  كان حال بقية معارضه السابقة لمساعدة اللاجئين الكورد و

أضاف درويش :

” احاول بقدر الإمكانيات التي امتلكها أن اساعد اللاجئين   واسخر كل طاقاتي في سبيل ذلك  ، وهذا المعرض جزء من ذلك “.

وأضاف الفنان درويش :

” لقد مررت بحالة اللجوء ، أشعر بهم ، وأنا اكرس هذه الحالة في لوحاتي لذلك أرسم من أية مادة تتوفر لي من الطبيعة ولا استخدم الريشة في الرسم بل استخدم  اصابعي مباشرة فاللوحة لها روح و أصابعي  عبارة عن ترجمان لها  “..

يذكر أن الفنان زهير درويش ينحدر من مدينة قامشلو في سوريا ، ويقيم في المانيا منذ بداية الألفية الجديدة ، و لا يستخدم الريشة في أعماله الفنية ، و سيتمر معرضه لعدة أسابيع أخرى .

المعرض اقيم في نهاية شهر أيار الماضي في مركز بلدية مدينة أُونترفوهرينك و سيستمر حتى بداية شهر تموز القادم ..

صور من المعرض

إعلام المجلس الوطني الكردي 

رائد محمد

شاهد أيضاً

وفد من مجلس محلية الكورنيش والوسطى يهنئ اتحاد كتاب كردستان بنجاح مؤتمرهم..

زار اليوم الأثنين ١٤ حزيران ٢٠٢١م وفد من مجلس محلية الكورنيش والوسطى التابع للمجلس الوطني …