السفارة الأمريكية في دمشق تدعو إلى فتح تحقيق فوري ومحاسبة الجناة في حادثة أمين العلي..

دعت السفارة الأمريكية في العاصمة السورية دمشق ، صباح اليوم الخميس ١ تموز ٢٠٢١م

إلى فتح تحقيق فوري وشفاف في حادثة وفاة الشاب أمين عيسى العلي في سجون حزب الاتحاد الديمقراطي،  وقالت السفارة عبر منشور لها على وسائل التواصل الاجتماعي ومنها الفيسبوك وتويتر  :

“تشعر الولايات المتحدة بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن وفاة أمين عيسى العلي أثناء احتجازه لدى قوات سوريا الديمقراطية “.

كما دعت السفارة إلى محاسبة أي شخص تثبت مسؤوليته عن الاعتداء أو إساءة معاملة المحتجزين.

وكانت القوات الامنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي قد اعتقلت الشاب  امين عيسى “35 عاما” العضو في الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا،  قبل نحو شهر، من منزله في مدينة الحسكة ، ومنعت تواصل اقاربه معه رغم معاناته من مرض الغدة الدرقية وحاجته للدواء ،

يذكر أن الشاب أمين عيسى 35 سنة متزوج ولديه ولدين   ينحدر من قرية بيركي التابعة لدربيسية في كوردستان سوريا .

نص منشور السفارة الأمريكية في دمشق

إعلام المجلس الوطني الكردي

 

 

شاهد أيضاً

المجلس المحلي الغربي بالحسكة يعقد اجتماعه الاعتيادي

عقد المجلس المحلي الغربي بالحسكة للمجلس الوطني الكُردي في سوريا اجتماعه الشهري الاعتيادي اليوم الخميس …