أخبار عاجلة

11 عاماً على رحيل المناضل سامي ناصرو..

تصادف اليوم 24 تموز 2021م ، الذكرى 11 لرحيل سامي ناصرو أبو جوان، أحد أعمدة النضال القومي في مدينة عفرين بكوردستان سوريا.

نبذة عن حياة الراحل:
ولد الراحل سامي ناصرو، في الخامس من شهر آب سنة 1949م في قرية كوردا GORDA بعفرين.

نتيجة نضاله في صفوف الحركة الكوردية, تعرض للاعتقال والتعذيب والملاحقة والاستجواب عشرات المرات من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لنظام البعث.

اعتقل آخر مرة من قبل الأمن السياسي في مدينة حلب عام 1988 وأُطلق سراحه بعد أحد عشر يوماً, تعرض خلالها للتعذيب الشديد.

سامي ناصرو كان متزوجاً وهو أبٌ لخمسة أولاد، وافته المنية في 24 تموز 2010 إثر نوبة قلبية، وشارك في تشييع جثمانه الطاهر الآلاف من أبناء الشعب الكوردي, ودفن في مسقط رأسه بـ قرية كوردا في عفرين.

إعلام المجلس الوطني الكردي

سامية حسين

شاهد أيضاً

37 عاماً على وفاة الأب الروحي للسينما الكوردية

ولد يلماز غوني في نيسان سنة ١٩٣٧ في قرية آينجة التابعة لمدينة أضنا، وسط عائلة …