أخبار عاجلة

محاضرة بعنوان : “المناهج النقدية وموقع الكورد منها ” في هولير ، مخيم كوركوسك..

أقيمت محاضرة عن النقد الأدبي تحت عنوان “المناهج النقدية وموقع الكورد منها ” وذلك في سنتر الدكتور نورالدين زازا الثقافي و الأجتماعي في مخيم كوركوسك شمال غرب هولير عاصمة إقليم كوردستان وذلك اليوم الثلاثاء ٧ أيلول ٢٠٢١م..

القى المحاضرة الشاعر عرب خشمان حوري العضو في اتحاد كتاب كردستان سوريا ،  بحضور نخبة من المثقفين والمهتمين في المخيم .

حيث اسهب الأستاذ حوري في الحديث عن المناهج النقدية وتاريخ النقد والاساليب المتبعة ومدى تقبل مختلف الأطراف للنقد سواء السياسي او الاجتماعي او الأدبي ، و توغل في التاريخ الكوردي وأعطى أمثلة كثيرة في سبيل توضيح الافكار التي طرحت في المحاضرة،

وبخصوص هذه المحاضرة و دور الكورد في النقد  والمستوى النقدي قال الاستاذ حوري لموقعنا :

” النقد في حالة ضعف شديد وهذا الأمر يعود إلى أسباب جمة ، منها السياسي ومنها طبيعة جغرافية كوردستان المقسمة و اللهجات المتعددة وعدم وجود تطور صناعي أسوة بالدول المتقدمة ، لأن تطور النقد مرتبط بالتطور الحضاري في شتى المجالات   “.

وبخصوص استفسار مراسلنا عن مدى تقبل المجتمع والطبقة السياسية للنقد قال الاستاذ حوري :

” الطبقة السياسية تجابه النقد بحدية شديدة ، نتيجة التقوقع ضمن الايديولوجيا ذات الاتجاه الواحد ، أما المجتمع ككل والأسباب عديدة لا يسع المجال لذكرها  ولكن بأختصار ، انتشار الأمية يقف عائقاً بين الناقد والمجتمع ، فالتركيبة الاجتماعية و العشائرية و العائلية  تضيف عائقاً أخر أمام النقد الموضوعي لخلق مجتمع معرفي فعال ، أما الغرب نتيجة انفتاحه على كل ما هو جديد و مثمر والانفتاح على النظريات الفلسفية المتنوعة استطاع الغرب الانفتاح وجعله سلاح فعال في التطور والتقدم والازدهار في كافة المجالات ” .

وقد قسمت المحاضرة لقسمين ، في الأولى تلا المحاضر ما في جعبته واسهب في الشرح ، وفي القسم الثاني فتح باب الحوار والنقاشات والاستفسارات من قبل الحاضرين الذين اغنوا المحاضرة باسئلتهم و بالاجوبة التي تلقوها من قبل المحاضر .

صور من المحاضرة

 

إعلام المجلس الوطني الكردي

هولير .. رائد محمد

شاهد أيضاً

محلية “تربه سبي” العبارات التخوينية لا تخدم إلاّ أعداء الشعب الكُردي

في الوقت الذي يتطلع شعبنا الى وحدة الصف الكُردي وينتظر بفارغ الصبر اخبارٌ مفرحة بهذا …