أخبار عاجلة

حملة 16 يوماً .. مكتب المرأة في المجلس الوطني يقيم ندوة حوارية عن العنف السياسي ضد المرأة ..

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، والذي يصادف 25 من شهر تشرين الثاني كل سنة وانطلاق حملة الـ 16 يوماً ،  قام مكتب المرأة والطفولة التابع للمجلس الوطني الكوردي اليوم الجمعة 26 تشرين الثاني 2021م بعقد جلسة حوارية تحت عنوان :

” العنف السياسي ضد المرأة ”

وذلك في تمام الساعة الثالثة عصراً في مكتب  حزب يكيتي الكوردستاني في مدينة قامشلو ، و بحضور نخبة من المثقفين تم دعوتهم  من قبل مكتب المرأة والطفولة ، والمشاركين هم السادة :
١- دكتورفريد سعدون.
٢- استاذ فاضل آدم.
٣- استاذ جميل سليمان.
٤- استاذ نصر إبراهيم .
٥- استاذ خوشناف نعسو.
٦- استاذ معصوم محمد علي.
٧- استاذ قدري جان ملا.
٨- المحامي باري جمعة.
٩- استاذ علي حسن محمد.

وقد تم الترحيب بهم من قبل الاستاذة آريا جمعة رئيسة مكتب المرأة والطفولة  ،

وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان ، تم مناقشة العنف السياسي ضد المراة من قبل الحضور ، وأبدى كل منهم عن رأيه في هذا الموضوع.

وقد صرح لموقعنا المحامي باري جمعة  قائلاً :

” العنف السياسي هو شكل من أشكال العنف ، يسلب المرأة حقها في التعبير عن رأيها السياسي ، والمشاركة  كالترشح والانتخاب ، وغير ذلك ،

فيؤثر على استعدادها وقدرتها للانخراط في الحياة السياسية ،  وهذا العنف يشكل انتهاكاً لحقوق الانسان  و هناك عنف سياسي داخل الأسرة مثل منع الأقارب الذكور قريباتهم من المشاركة في الحياة السياسية على اعتبار هذا المنصب للرجال فقط ،

فاجبارها على التصويت لمرشح معين يحول دون المشاركة السياسية للمرأة،  وتصبح مجرد تعبئة سياسية وليست مشاركة حقيقة  ، و هناك داخل المجتمع المدني كالاحزاب والمنظمات والاتحادات ايضاً  توضع قيود للمرأة من أجل عدم الوصول إلى المناصب القيادية لصنع القرار وذلك لان هناك تخوف من عدم قدرتها على المنافسة علاوة على أن الثقافة السياسية والاجتماعية بيئة غير أمنة للمرأة،

وكل ذلك عائد إلى المعتقدات المغلوطة من أن المرأة غير مؤهلة للعمل في المناصب القيادية والسياسية ،  المراة كائن ضعيف والرجل أقدر منها على تحمل الاعباء لذلك لابد من تغير او محاولة تغيير هذه الثقافة في مجتمعنا سواء عن طريق وضع قوانين لحماية المرأة وضمان حقوقها في القرار “.

كما صرح لموقعنا الدكتور فريد سعدون عن هذا الموضوع قائلاً :

” بدعوة من مكتب المرأة والطفولة في المجلس الوطني الكوردي بعقد ندوة حوارية تحت عنوان العنف السياسي ضد المرأة،  وبحضور نخبة من المثقفين لمناقشة  الموضوع وكانت النقاط الرئيسية في  هذا النقاش تتمحور حول  مفهوم ومصطلح العنف السياسي وحالات العنف السياسي التي تمارس ضد المرأة والعوامل والاسباب التي تمنع المرأة من المشاركة الفعالة في الحركة السياسية كذلك حول ربط العنف السياسي بالعنف عموماً  في المجتمع ضد المرأة ثم كيفية معالجة هذه الظاهرة وأهم المقترحات التي تمهد للتحول من العنف السياسي إلى الحالة الصحيحة لممارسة السياسة ،

ومن أهم المقترحات كان اولاً تطوير الوعي السياسي والمجتمعي وذلك من خلال التوعية الجماهرية عبر وسائل الاعلام والندوات وحلقات النقاش كذلك تفعيل دور المنظمات النسائية ومحاولات التحول الديمقراطي في الحركة السياسية ” .

صور من الجلسة الحوارية

إعلام المجلس الوطني الكوردي

قامشلو.. سامية حسين

شاهد أيضاً

الاجتماع الاعتيادي لمجلس محلية الحي الغربي في مدينة قامشلو1 \1\ 2022م..

عقدت محلية الحي الغربي في مدينة قامشلو التابعة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا اجتماعها الإعتيادي …