أخبار عاجلة

تصريح حول هجوم ما يسمى جوانين شورشكر على معبر فيش خابور..

 

في تصعيد خطير أقدمت مجموعة من منظمة ما تسمى بجوانين شورشكر التابعة ل pkk على إقتحام جسر معبر فيش خابور يوم الاربعاء ١٥ / ١٢ / ٢٠٢١ وهاجمت العناصر وموظفي إقليم كردستان المتواجدين في المعبر بالحجارة وقنابل المولوتوف رافعين أعلام pkk وصورهم وشعاراتهم ، ومرددين شعارات تخوينية لقيادة الإقليم ، دون أي رادع لهم من قبل القائمين على ادارة المعبر من جهة سيمالكا واجهزة الحماية التابعة لهم ،

الأمر الذي أدى إلى إغلاق المعبر نهائيا أمام حركة العبور . لقد باتت الممارسات الترهيبية لهذه المنظمة ومنها تسببهم باغلاق معبر فيش خابور الحدودي مع اقليم كردستان العراق الذي يعتبر المتنفس الوحيد امام ابناء هذه المنطقة للحالات الانسانية وغيرها من الاحتياجات .تنذر بعواقب وخيمة على حياة المجتمع والافراد إن لم يتم ردعها ووضع حد لتصرفاتها الرعناء وتماديها في خطف القاصرين والقاصرات وإقتحام الاعتصامات السلمية بالضرب والشتم والاهانات متحدية مشاعر الناس وقيمهم المجتمعية والسياسية رافعين شعارات pkk .
إن المجلس الوطني الكردي يدين بشدة ما ارتكبته تلك المنظمة في هجومها الأخير على بوابة المعبر من جهة اقليم كردستان ويحمل قيادة قسد المسؤولية بعدم ردعها ، كما ويطالب أمريكا والتحالف الدولي بالتدخل لوضع حد لما تقوم به هذه المنظمة من انتهاكات صارخة فظيعة بحق شعبنا ويزيد من عوامل عدم الاستقرار والتشرد .
لقد بذلت قيادة اقليم كردستان جهودا كثيرة لفتح هذا الممر والابقاء عليه وتحمل من اجل ذلك مسؤوليات كبيرة كي يكون بخدمة شعبنا كممر آمن لإدخال المساعدات الإنسانية وتامين العلاجات اللازمة والتواصل بين من تبقى من أبناء شعبنا ومن يعيشون الآن في المهجر والشتات،
اننا ندعو حزب الاتحاد الديمقراطي والجهات التابعة له لعدم استخدام المعبر كأداة ضغط لتحقيق الغايات الحزبية ، وتحميل الناس اعباء إضافية لمعاناتهم القاسية .

قامشلو ١٦ كانون الأول ٢٠٢١
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

شاهد أيضاً

ممثلية المجلس الوطني في إقليم كوردستان تلتقي المسؤول السياسي في بعثة الأمم المتحدة في العراق ..

التقى وفد من لجنة العلاقات بممثلية المجلس الوطني الكوردي في إقليم كوردستان بالمسؤول السياسي في …