المجلس الوطني الكوردي في سوريا

الحسكة تحيي اليوم العالمي للمرأة في ٨ آذار / مارس ٢٠٢٢م

194

تحت شعار: المساواة المبنية على النوع الاجتماعي، تم إحياء يوم المرأة العالمي في الحسكة من قبل مكتب المرأة والطفولة التابع للمجلس الوطني الكردي في سوريا، محليتي الحسكة.

حيث احيت محليتي الحسكة التابعتين للمجلس الوطني الكردي في سوريا، يوم المرأة العالمي يوم الثلاثاء /8/ آذار / مارس 2022م  في مكتب الحزب الديمقراطى الكردستاني – سوريا في المدينة بمشاركة واسعة شعبية ورسمية بتنظيم من مكتب المرأة.

بعد الترحيب بالحضور من قبل عريفتي الحفل (آواز ودلوين المحمد)، وقف الحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء الكرد و كوردستان، و البارزاني الخالد، مع عزف النشيد القومي(أي رقيب).
ثم ألقيت كلمة المجلس الوطني الكردي من قبل الآنسة مهاباد خليل، العضو في المجلس المحلي، تطرقت خلالها إلى نضال المرأة العالمي من أجل تعزيز دور المرأة في المجتمع، بالإضافة إلى كون المرأة هي الأخت و الأم و الزوجة، فهي المربية و التي لها الدور الابرز في بناء الإنسان.
في كلمتها تحدثت مهاباد خليل عن نضال المرأة الكوردستانية في صفوف حركة التحرر الكوردستاني، وقالت:
في هذا الأطار تبوأت المرأة مراكز متقدمة في قيادة الحركة الكوردستانية، و هذا أن دل على شيء فإنما يدل على وعي قيادات الحركة “
في ختام كلمتها شكرت مهاباد المجلس الوطني الكردي، على إفساحه المجال للمرأة في المشاركة في صناعة القرار، في السياق نفسه آواز المحمد “إدارية في مكتب المرأة” قالت لموقع المجلس الوطني الكردي في سوريا، إن المساواة بين الجنسين وإعمال حقوق المرأة عنصران أساسيان على طريق التقدم العالمي في مجالات السلام والأمن، وحقوق الإنسان، والتنمية المستدامة.

ولن يتسنى لنا إعادة بناء الثقة في المؤسسات ورمّ بنيان التضامن العالمي وجني الثمار المأمولة من تعدد الرؤى إلا بالتصدي للمظالم التاريخية وتعزيز الحقوق والكرامة للجميع.

كما قالت آواز المحمد:

” لقد شهدنا في العقود الأخيرة تقدماً يثير الإعجاب في إعمال حقوق المرأة وارتقائها مراتب القيادة في بعض المجالات، لكن هذه المكاسب لا تزال بعيدة عن الاكتمال أو الاستقرار، وقد أثارت لدى أنصار النظام الأبوي المتحصنين بتقاليده ردةَ فعل عنيفة ومعادية تبعث على القلق”.

من جانبها تحدثت حميدة رستم، القيادية في الاتحاد النسائي قائلة :

” أن المساواة بين الجنسين هي في الأساس مسألةُ مَنْ له السلطة، فنحن نعيش في عالم يهيمن عليه الرجال وتسوده ثقافة ذكورية، ولن نتمكن من زحزحة كفتي الميزان نحو المساواة ما لم نعتبرْ حقوق المرأة هدفنا المشترك ونر فيها مساراً لتغيير ينتفع به الجميع “.

ثم القت الشاعرة سولين حسن قصيدة محورية حول دور المرأة الكردية سياسياً و اجتماعياً، وإلقيت قصيدة من قبل الشاعر عمران منتش، عن نضال المرأة الكوردستانية، و دورها المحوري في صفوف حركة التحرر الكوردستانية.
كما قدمت مجموعة من الأطفال مجموعة غنائية حول معاناة المرأة الكوردية و تضحياتها، وأغنى الحفل الفنان معصوم شكاكي عبر مجموعة من الاغاني التي لاقت استحسان الحضور.
و قدمت فقرة سؤال وجواب، و تم تقديم الهدايا إلى النساء اللاتي اجابت بالاجابات الصحيحة.

خلال الحفل عبرت المشاركات عن فرحهم و سعادتهم و شكرهم لمشاركة المجلس الوطني الكردي، النساء الكرديات إحياء هذا اليوم العالمي.

ودعماً للمرأة و تمجيداً لدورها في كافة المجالات تم تكريم أمهات وزوجات وبنات وأخوات، الشهداء في مدينة الحسكة، أيضاً تم تكريم شخصيات أدبية لهم الدور الكبير في دعم المرأة معنوياً، أمثال الأستاذ والقامة الأدبية محمود صبري، و في تصريح خاص لموقع المجلس الوطني الكردي في سوريا، عبر الأستاذ خلف أميناكي “رئيس المجلس المحلي” عن فرحته لمشاركة المرأة الكردية في إحياء هذا اليوم العالمي، كما أكد بافي زانا على أهمية إحياء هذا اليوم، خلف اميناكي قال أيضاً: “حاولنا خلال هذا اليوم أن نكون في خدمة المرأة في إحياء هذه المناسبة، و تقديم ما يمكن تقديمه لنجاح هذا الحفل، ونبارك للنساء عموماً، و نخص المرأة الكردية بالتهاني الحارة”.

كما تم اختتام فعاليات يوم المرأة العالمي، بمجموعة من الدبكات والرقصات من الفلكلور الكردي.

إعلام المجلس الوطني الكوردي

حسكة .. هجار أمين

التعليقات مغلقة.