أخبار عاجلة

بلدية الشعب التابعة لإدارة PYD تثقل كاهل المواطنين بالضرائب في مدينة قامشلو..

(بلدية الشعب في الإدارة الذاتية وريثة بلدية النظام السوري)

بهذه العبارة بدأ أحد أصحاب المحلات في مدينة قامشلو يعبر عن سخطه لموقعنا من قرارات بلدية الإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي وقرارات بلدية النظام السوري،

حيث نشر مواطنون من أصحاب المحلات في مدينة قامشلو على صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك تدوينات تعبر عن امتعاضهم بسبب المبالغ المالية الضخمة المفروضة على المحلات،

متهمين أصحاب القرار بالالتفاف على المصلحة العامة وأنه من غير المحق أن يدفعوا الضرائب والمبالغ المالية  لبلديتان ضمن منطقة واحدة،

فبلدية الشعب التابع للإدارة الذاتية تنظر لنفسها على إنها وريثة بلدية النظام السوري على حد وصفهم.

وكانت بلدية الشعب في قامشلو قد اتخذت قراراً بجباية الضرائب من المحلات التجارية والمشاريع الاستثمارية التي تعود ملكيتها للبلدية ” أجار _ فروغ لمدة ثلاث سنوات متتالية .

وبعد اعتصام اصحاب المحلات أمام البلدية، وعدم رضاهم عن قيمتها المفروضة، خرجت الاخيرة ببيان توضيحي، تعدل قرارها بجباية سنوية بناء على رغبة اصحاب المحلات، بحسب ما نشرته مصادر ومواقع محلية على لسان الرئيس المشترك للبلدية نوري خليل التابعة  لحزب الاتحاد الديمقراطي.

هذا وتفرض بلدية النظام السوري حالياً على أصحاب عقود الإيجار والإستئجار مبلغ وقدره ١٦٠  ألف  إضافة إلى ٦٠ ألف خدمات   بمجموع وقدره ٢٢٠ ألف ليرة .

أما بحسب ما نشرته بعض الصفحات على الفيسبوك بأنه تم فرض مبلغ مليونان على محل وآخر ٥٠٠ ألف ليرة

وتقوم بلدية الشعب وغيرها من الهيئات التابعة للإدارة الذاتية بفرض ضرائب وأتاوات تحت تسميات وحجج مختلفة، ترهق وتثقل من كاهل المواطن في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر بها المنطقة .

 

إعلام المجلس الوطني الكوردي

شاهد أيضاً

محاضرة عن اللغة الكُردية القاها الأستاذ دحام عبد الفتاح في مكتب حزب الوحدة الديمقراطي في قامشلو..

أقام حزب الوحدة الديمقراطي الكوردستاني يوم الثلاثاء 17\5\2022م محاضرة بمناسبة يوم اللغة الكوردية،  وذلك في …