المجلس الوطني الكوردي في سوريا

المجلس العام لجبهة السلام والحرية يعقد اجتماعه السنوي ويجدد تكليف الجربا برئاسة الجبهة لسنة إضافية

112

عقد المجلس العام لجبهة السلام والحرية اجتماعه السنوي عبر منصة زوم وذلك بتاريخ ٢٠٢٢/٤/٢٩ ، حيث افتتح السيد كبرييل موشي أمين سر الجبهة الاجتماع بكلمة افتتاحية رحب فيها بالمجتمعين وتلا جدول الأعمال.

بعدها قام رئيس الجبهة الشيخ أحمد الجربا بإلقاء كلمة سياسية مطولة، استعرض فيها عمله كرئيس للجبهة في العام الماضي، توقف خلالها عند الوضع السياسي الخاص بالملف السوري وتعقيداته على المستويين الإقليمي والدولي، والأوضاع الداخلية للشعب السوري نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، بالتزامن مع استمرار هبوط العملة المحلية، واجتياح حالة من الجفاف للمناطق الزراعية في شمال وشرق سوريا، الأمر الذي أثر سلبا على حياة عامة الشعب السوري.

وأكد رئيس الجبهة ضرورة الإسراع بالحل السياسي وفق القرارات الدولية لاسيما القرار الأممي رقم ٢٢٥٤، لأن الشعب السوري لم يعد يتحمل هذا الوضع الكارثي الذي يعيشه في ظل التدخلات الدولية والإقليمية، مما يعقد الوضع ويطيل من عمر الأزمة السورية، ويُترك الشعب السوري فريسة بيد النظام وسلطات الأمر الواقع في مختلف مناطق سوريا، داعياً إلى ضرورة توحد المعارضة حول مشروع وطني سوري يمثل جميع السوريين بمكوناتهم المختلفة.

وندد رئيس الجبهة في كلمته بمجزرة حي التضامن، التي جرى فضحها من خلال تقرير منشور من جريدة الغارديان البريطانية، التي وثقت بالفيديو عمليات القتل الجماعي بحق مدنيين سوريين في حي التضامن الدمشقي، معتبراً هذه الجريمة جزءً من جرائم ومجازر ارتكبها هذا النظام بحق السوريين منذ العام 2011، وحان الآوان لتقديم المجرمين للعدالة الدولية. وتم تكليف المكتب الإعلامي، بإصدار بيان خاص بخصوص المجزرة.

كما شكر الجربا المكاتب التابعة للجهة على الجهود التي بذلتها خلال عام من عمر الجبهة .

ثم قام المجلس العام بالمصادقة على تكليف الشيخ أحمد الجربا بدورة رئاسية جديدة مدتها عام.
كذلك، صادق المجلس العام على البنود المتفق عليها في مبادرة الجبهة لتقديمها للدول العربية (مصر، السعودية، وقطر)، واعتبار هذه المبادرة جزءً من وثائق الجبهة.

بعد ذلك، ألقى السيد سعود الملا عضو الهيئة الرئاسية كلمة أشاد فيها بالجهود التي قامت بها الجبهة على كافة المستويات والصعد رغم كل الصعوبات التي واجهتها.

ثم استعرض مسؤولي المكاتب عمل مكاتبهم خلال الفترة المنصرمة بالإضافة إلى العوائق والصعوبات والتحديات التي واجهت عمل تلك المكاتب على مختلف الصعد .

وفي ختام الاجتماع شكر رئيس الجبهة كل أعضاء المجلس العام ورؤساء وأعضاء المكاتب، مثنياً على جهودهم وشاكراً لهم على الثقة التي منحوها بتجديد مدة رئاسته عاماً آخر متعهداً ببذل كل الجهود لما فيه مصلحة وخدمة السوريين والسوريات في كل مكان وعلى مختلف انتمائاتهم .

جبهة السلام والحرية
مكتب الإعلام
٢٠٢٢/٤/٢٩

التعليقات مغلقة.