المجلس الوطني الكوردي في سوريا

رغم إرتفاع أسعار المواد ، أهالي مدينة قامشلو يقبلون على شراء أحتياجات عيد الفطر .

142

كانت أجواء التحضير لعيد الفطر  في مدينة قامشلو مثل بقية السنوات السابقة بحسب الأهالي حيث قال صاحب أحدى المحلات في سوق المدينة لموقعنا :

” لا يوجد اختلاف بين العيد في مدينة قامشلو عن السنوات السابقة برغم من ارتفاع اسعار المواد إلا أن الناس يقبلون على شراء احتياجاتهم “.

وقد صرح لموقعنا أحد الزبائن قائلاً :

” نعم على الرغم ما تمر بها منطقتنا من أوضاع صعبة بسبب إرتفاع في أسعار المواد،  بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار إلا إننا نتدبر أمورنا،  وخاصة البعض يتلقى الدعم من اهله في أروبا،  لولا هذه المساعدات منهم لما استطاع أهل روج آڤا تدبير أمورهم،

لهذا نشكر كل مغترب يساعد اهله كمان أشكر موقع المجلس الوطني الكوردي على تغطية هذه المناسبات وكل عام وانتم بالف خير وجميع أبناء شعبنا في كل مكان بالف خير” .

يذكر إن مناطق كوردستان سوريا تعاني من أرتفاع المواد المختلفة وخاصة مع أرتفاع سعر صرف الدولار وقلة المدخول والمردود اليومي .

إعلام المجلس الوطني الكوردي

قامشلو.. سامية

التعليقات مغلقة.