أخبار عاجلة

إحياء الذكرى السنوية 65 على ميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا في قرية تل فندي …

أحيت منظمات كل من الحسكة، عامودا، درباسية، تل تمر، وابو راسين، للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، مساء يوم الثلاثاء، الساعة /5/ عصراً، الـموافق لـ14 من حزيران 2022، الذكرى الخامسة والستون لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا، في قرية تل فندي التابعة لناحية عامودا.

وذلك عبر حفل جماهيري واسع ، بمشاركة من الفعاليات السياسية والثقافية والاجتماعية، والنسائية، والشبابية، حيث حضرت أحزاب المجلس وممثلو المجالس المحلية في تلك المناطق،

وممثل مجلس السلم الاهلي بالحسكة.
ادار الحفل معاً كل من الآنسة مهاباد خليل والأستاذ ادريس حج طاهر،

حيث بدأ بالوقوف إجلالاً وحداداً على روح البارزاني الخالد، وارواح عموم شهداء شعبنا مع النشيد القومي أي رقيب.
وافتتح الحفل بكلمة ترحيبية مقتضبة القاها عضو المكتب السياسي للحزب الأستاذ بشار أمين رحب من خلالها بالحضور وتحدث باختصار عن الظروف السياسية التي سبقت ميلاد الحزب، حيث قال:

” في الرابع عشر من حزيران تحل الذكرى السنوية الخامسة والستون لتأسيس البارتي في سوريا ذكرى ميلاد حزبنا الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا على يد نخبة فاضلة من المتنورين الكورد برئاسة الدكتور نورالدين ظاظا والمناضلين الآخرين، حيث ترك لنا إرثاً نضالياً كبيراً وهو يعد الركن الاساسي لتاريخ نضال شعبنا الكوردي في كوردستان سوريا كبداية للنضال الحقيقي سياسياً وتنظيمياُ بعد تأسيس كل من الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران والحزب الديمقراطي الكوردستاني – العراق.
شهد الحزب التفافاً جماهيرياً كبيراً، وحظي بتقدير ودعم جماهير شعبنا في كوردستان سوريا وفي كافة المراحل النضالية بدعم مسيرته النضالية كرد فعل على إنكار الانظمة المتعاقبة على سدة الحكم في سوريا للحقوق القومية المشروعة لشعبنا والإجراءات والممارسات العنصرية بحقه كما لعب الحزب دوراً هاماً في تأجيج المشاعر القومية لدى الجماهير الكوردية، ولعب دوراً في تلازم النضال الوطني والقومي معاً كقضية وطنية سورية، وحرص على إقامة العلاقات مع القوى الوطنية السورية، وكذلك عمل على توطيد العلاقات مع القوى الكوردستانية وبالأخص الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي ينهل معه من نهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد في النضال والتضحية والاخلاص، وقدم كل ما يملك من طاقات لدعمهم ومساندتهم أيضا ولازال مستمراً في تأييد المشروع القومي الكوردي في كافة اجزاء كوردستان كما نعبر عن تأييدنا للاستفتاء الذي تم إجراءه في اقليم كوردستان بمبادرة من السيد الرئيس مسعود البارزاني، وعمل البارتي دوماً على توحيد الصف الكوردي في كافة المحطات النضالية، وبقي حريصاً على ذلك، ويمثل اليوم من خلال المجلس الوطني الكوردي في سوريا مع الأحزاب الوطنية الكوردية ونخب ثقافية واجتماعية نعتز بها من كافة فئات وقطاعات شعبنا الكوردي، أصبح ممثلاً للشعب الكوردي في المحافل الدولية ومعبراً عن ارادته السياسية”.

وأكد الأستاذ بشار أمين وقال :

” بهذه المناسبة أتمنى ان تثمر السنوات الطويلة من النضال والصبر والمعاناة لمؤسسي الحزب وكوادره وانصاره خلال مسيرة الحزب الطويلة وان تجلب لكوردستان سوريا السلام والامان، وتحقق مجتمعاً يسوده التعايش المشترك والتآخي والتسامح”.

وأضاف  الأستاذ بشار أمين:

” أنني على ثقة تامة بأن هذا الحزب بأفكاره ومبادئه وبنيته التنظيمية قادر على ان يؤسس لمستقبل مشرق لكوردستان سوريا، لذلك فإن الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا، سوف يستمر ويجب أن يستمر وأن يزداد قوة وذلك بتعاوننا جميعاً يداً بيد لنحقق أماني وأهداف مؤسسي الحزب وكافة جماهيره وشعبنا عامة في كوردستان سوريا وحماية حقوقه المشروعة بالعيش بأمان على أرضه التاريخيه، وخصوصاً في هذه المرحلة الحرجة مما تمر به سوريا خاصة والمنطقة عامة.

وقد ألقى كلمة المجلس الوطني الكردي في سوريا، الأستاذ علي داوود عضو الأمانة العامة للمجلس، تطرق لأهمية المجلس في هذه الظروف واشاد بالدور المميز الذي يلعبه PDK-S  كما هنأ فيها كافة أعضاء قيادة وقواعد وكوادر الـ PDK-S مشيراً إلى دور الحزب وقيادته الريادية خلال المسيرة الطويلة من النضال الشاق والدؤوب ليوقدوا معاً شعلة النضال و شرارته ولينيروا دروب الظلم في مواجهة الطغاة في أصعب الظروف ولينهل شعبنا من نبع نضالهم حب الوطن والعزم والإيمان بعدالة قضيتنا العادلة والمشروعة وليثمر نضالهم بأكاليل المجد والعز رغم الظروف الصعبة الذي يمر بها شعبنا وبلدنا.
اما كلمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا، فقد ألقاها الأستاذ محمد سعيد وادي عضو اللجنة المركزية للحزب، شكر الحضور على هذه المشاركة القيمة، وتحدث عن مراحل تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا والصعوبات التي واجهت المناضلين الذين ساهموا في تأسيس الحزب وعن مساهمة الحزب في تعزيز الروح القومية لدى الكورد في الحفاظ على اللغة والعادات والتقاليد والحفاظ على نهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد، وتخلل الحفل أغاني واشعار بهذه المناسبة وتخللها مشاركات لكل من الفنانين :

معصوم شكاكي وفرحان ابو ميديا وعمر شبلي ابو رشو، كما قدمت فرقة (سرخبون) للفن والفلكلور الكوردي، عروض فنية فلكلورية ادتها الفرقة وسط اعجاب الجمهور، كما وردت للحفل عدة برقيات تهنئة ابرزها برقية المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني تلاها الاستاذ برزان سليمان، عضو اللجنة الاستشارية للحزب، كما القيت كلمات:

أتحاد الشباب والطلبة ألقاها الاستاذ: جوان علي،

والاتحاد النسائي الأستاذة : بيريفان حسو،

وكلمة أتحاد كتاب كردستان سوريا، ألقاها مع قصيدة شعرية الأستاذ سيف الدين قادري ( شور )،

هذا وقد تم تكريم السيد محمد حج سليمان صاحب القرية بـ شعار الحزب تقديراً لجهوده ودوره في نجاح الحفل، وأختتم الحفل ببعض الدبكات الشعبية، حيث كان الحفل موضع ارتياح الحضور.

إعلام المجلس الوطني الكوردي

حسكة .. هجار أمين

شاهد أيضاً

الحركة الكوردية في غربي كوردستان.. وخمسة وستون عاماً من النضال

الحركة الكوردية في غربي كوردستان.. وخمسة وستون عاماً من النضال عزالدين ملا إن استذكار أي …