الرئيسية إعلام ENKS أخبار إعلام ENKS الرئيس بارزاني للشخصيات والأكاديميين ورؤساء العشائر العربية في نينوى ومخمور: شاركوا في الإستفتاء بحرية تامة

الرئيس بارزاني للشخصيات والأكاديميين ورؤساء العشائر العربية في نينوى ومخمور: شاركوا في الإستفتاء بحرية تامة

خلال اجتماعه بهم، طالب الرئيس مسعود بارزاني الشخصيات الإجتماعية والأكاديمية ورؤساء العشائر العربية بمحافظة نينوى ومخمور، المشاركة في الإستفتاء والإدلاء بأصواتهم بكل حرية، واكد لهم ان مايقرره سكان المنطقة بشأن مصيرهم فإن قرارهم سيحترم ويُنفّذ ولن يُفرض عليهم أي صيغة حكم.
اجتمع الرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الأربعاء 21\6\2017 معالشخصيات الإجتماعية والأكاديمية ورؤساء العشائر العربية بمحافظة نينوى ومخمور وذلك بهدف شرح آخر المستجدات السياسية والأوضاع في مدينة الموصل والإستفتاء والتعرف اكثر على أوضاع النازحين والمهجرين والإطلاع على مشاكلهم.
وخلال كلمة له في الإجتماع أشار الرئيس بارزاني الى الأوضاع السياسية والأمنية في محافظة نينوى والإنتصار العسكري على داعش والحاق الهزيمة به، واكد بأن لو لم يتم معالجة الأسباب التي ادت الى ظهور داعش فإن تهديدات ظهور داعش بأشكال وصيغ اخرى ستبقى قائمة، وانه لايجب التعامل مع النتائج، بل معالجة الأسباب. كما اشار الرئيس بارزاني الى ان مصير الكل مشترك، وعد مساعدة النازحين والمهجرين واجباً انسانياً واخوياً.
في جانب آخر من كلمته القى الرئيس بارزاني الضوء على قرار إجراء الإستفتاء لشعب كوردستان الذي تم اتخاذه بناء على تجارب مرة مع الدولة العراقية والكوارث والمآىسي التي حلت بشعب كوردستان في ظل الحكومات العراقية وإخلالهم بالشراكة والمواطنة الحقيقية للشعب الكوردي في العراق خلال القرن المنصرم. كما اشار سيادته الى مرحلة مابعد انهيار النظام البعثي والمشاركة الفعالة لكوردستان في إعادة بناء الدولة العراقية وصياغة الدستور، لكن تم بصورة غير قانونية وغير دستوري قطع قوت شعب كوردستان، ففي اليوم الذي قرروا فيه قطع قوت شعب كوردستان هم من قرروا تقسيم العراق.
وقد عد الرئيس بارزاني بقاء الأوضاع في العراق على ماهو عليه تهديداً وخطراً وقال” لايمكن ان نبقى ونقاتل في عراق موحد والمشاكل والخلافات تتفاقم وتتعمق، وأضاف ان كوردستان ستدخل في الحوار والمناقشات مع بغداد بعد إجراء الإستفتاء بهدف التوصل الى حلول ناجعة مناسبة وسلمية وسيحافظ هولير وبغداد على عمقهما الستراتيجي.
في جانب آخر من الإجتماع عرض الحضور آرائهم ومقترحاتهم ومطالبهم وكذلك قلقهم على أوضاع النازحين ومستقبل مناطقهم على الرئيس بارزاني، ورداً على ما قدموه طمأن الرئيس بارزاني الحضور بأن ثقافة شعب كوردستان هي ثقافة الحفاظ على كرامة الإنسان وضد التفرقة بين المكونات، واكد مرة اخرى ان من كان مع داعش فإن مصيره سيكون مصير داعش ومن لم يتعامل مع داعش فسيكون كرامته مصانة وهو اخ لنا. وطالب الرئيس بارزاني الشخصيات الإجتماعية والأكاديمية ورؤساء العشائر العربية بمحافظة نينوى ومخمور، المشاركة في الإستفتاء والإدلاء بأصواتهم بكل حرية، واكد لهم ان مايقرره سكان المنطقة بشأن مصيرهم فإن قرارهم سيحترم وينفذ ولن يفرض عليهم أي صيغة حكم.
المصدر: KDP.info

شاهد أيضاً

وفد من المجلس الوطني الكردي يلتقي بالسفير الامريكي وليام روباك..

التقت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي الثلاثاء 25 شباط /فبراير 2020 بالسفير الأمريكي السيد وليم …