المجلس الوطني الكوردي في سوريا

الذكرى السنوية 86 لميلاد الكاتب والممثل والمخرج السينمائي الكوردي العالمي : يلماز كوناي Yilmaz Guney

179

يصادف اليوم ذكرى ميلاد الكاتب والممثل والمخرج السينمائي الكوردي العالمي  يلماز كوناي Yilmaz Guney

* ( 1984 – 1937 ) *

إنه نجم سينمائي بارز في مجال السينما العالمية معروف بحبه لشعبه ووطنه ، اسمه الحقيقي يلماز بوتون حميد وهو مخرج وممثل ومؤلف كوردي الأصل من ابوين كوردين والده حميد بوتون ، زازي الأصل من قبيلة ( هسنان /هسني) – سويرك – سيفرك /اورفا والدته كولى _كولو من فارتو من آل سيد يوسف هسني ومن فخذ سيدان المعروف منهم سيد خان كه ر _الأطرش

ولد يلماز في قرية سويرك في كوردستان الشمالية في الأول من نيسان 1 / 4 / 1937م ، أشتغل في الزراعة والعمالة ، دخل السجن لأول مرة إثر نشره لقصة قصيرة ، قضى في السجن 18 شهرا ثم نفي إلى قونية ، مثل في 400 عمل سينمائي منها 110 فلما بدور  البطولة ،

وأربعة روايات ومئات القصص، وقد كانت تركيا تشارك بالمهرجانات السينمائية العالمية بأفلامه . وكان تكريمه يأتي دائما خلال إلقاء القبض عليه وزجه في السجن كما حصل معه حين الإخراج لفلم غدا هو اليوم الأخير .

نال 17 جائزة سينمائية ممثلا ومخرجا لكن أهم جوائزه بالطبع هو حصوله على السعفة الذهبية في مهرجان كان للأفلام السينمائيةعن فيلمه الأشهر الطريق 1982م وقد أخرج كوناي نصف هذا الفيلم وهو في السجن .

وكن يكتب أفلامه بالتركية لأن النظام السياسي في تركيا كان يمنع أنتاج الأفلام باللغة الكوردية.

كما أنه حباً بأخواله أنتج فيلماً باسم سيد خان وله فيلماً أيضاً لعيد نوروز القومي الكوردي واشتياقه إلى وطنه كوردستان المحررة المستقلة .

تعرض يلماز للكثير من الاضطهاد وبسبب موقفه زج في السجن مرات عديدة ،

عاش يلماز كوناي 47 عاماً قضى 11 عاماً في غياهب السجون ونصف سنة في المنفى وتشرد ثلاثة أعوام في ديار الغربة وأخيراً اضطر للجوء إلى أوروبا لينعم قليلا بالحرية ويخدم أكثر أبناء جلدته الكورد .

لقد منحه القدر وقتا قصيرا للإبداع ومع ذلك كتب السيناريو ل ( 53 )فيلما ومثل في كم هائل للأفلام وكتب الرواية والقصص فكم كان بإمكان هذا الإنسان الإبداع لو عاش أكثر؟!

 

توفي يلماز في فرنسا 9 – 9 – 1984م وشارك في تشييعه كبار الشخصيات السياسية في فرنسا إلى جانب الآلاف من محبيه .ودفن في مقبرة العظماء (بيير لاشنز ) في باريس.

له المجد والخلود .

التعليقات مغلقة.