المجلس الوطني الكوردي في سوريا

تصريح حول اعتداء مسلحي PYD على التجمع السلمي الذي دعا إليه المجلس الوطني الكردي في قامشلو..

2٬238

دعا المجلس الوطني الكردي في سوريا إلى احتجاج جماهيري سلمي عصر اليوم الاثنين، (الأول من تموز ٢٠٢٤م ) أمام مقر الأمم المتحدة في قامشلو ،

تنديدًا باستمرار اختطاف مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، خمسة عشر عضوًا من المجلس بينهم صحفيون وصحفيات بعضهم معتقل منذ أكثر من ثلاثة أشهر،

دون أن يعلم ذووهم أي معلومات حول مصيرهم ومكان وجودهم.
ولمنع الاحتجاج الجماهيري، أقدم مسلحو الشبيبة الثورية التابعة لحزب العمال الكردستاني ومسلحو PYD على إغلاق مكان التجمع ومنع وصول المحتجين إلى موقع الاعتصام.

وعلى إثر ذلك، قرر المجلس تغيير مكان التجمع إلى أمام مقر الأمانة العامة للمجلس في حي السياحي.

و أثناء تجمع المحتجين السلميين، اعتدى العشرات من مسلحي الشبيبة الثورية (جوانن شورشكر) التابعة لحزب العمال الكردستاني ومسلحي PYD على المحتجين،

ومن بينهم نساء، بالضرب المبرح بالهراوات والعصي والحجارة، ما أدى إلى إصابة أكثر من ثلاثين شخصًا بجروح، بعضهم إصاباتهم بليغة، بينهم أطفال ونساء، مرددين شعارات مؤيدة لحزب العمال الكردستاني.

كما أقدموا على خطف أكثر من عشرين شخصًا من أنصار المجلس وأعضائه، بينهم أعضاء رئاسة المجلس والأمانة العامة ونساء من عوائل المخطوفين، وأُطْلِق سراحهم جميعا بعد ساعات من ذلك.
كذلك تعرضت أكثر من عشر سيارات للتخريب والتحطيم، تعود ملكيتها لمدنيين يقطنون الحي الذي يوجد فيه مقر المجلس من قبل مسلحي الشبيبة الثورية.

إن المجلس الوطني الكردي يندد بأشد العبارات بحادثة الاعتداء على المحتجين السلميين بشكل همجي و وحشي ويحمل (PYD) وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء الذي يبين زيف ادعائهم بالقيم الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان،

كما يدعو المجلس الفعاليات المجتمعية من كافة المكونات والمنظمات الحقوقية والدولية المعنية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية إلى التنديد بهذه الجريمة بحق المحتجين السلميين والمجلس الوطني الكردي،

ويطالب بوضع حد للممارسات الإرهابية التي يقوم بها مسلحو PYD ضد حرية العمل السياسي وضد النشاط السلمي للمجلس الوطني الكردي، الذي سيبقى يدافع عن الأهداف التي يناضل من أجلها في سبيل تأمين الحرية لجماهير شعبنا وتحقيق حقوقه القومية المشروعة في سوريا ديمقراطية آمنة لكل السوريين.
قامشلو 1 /7 /2024م
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

التعليقات مغلقة.