المجلس الوطني الكوردي في سوريا

سفارة الولايات المتحدة في سوريا تتابع واقع حقوق الانسان وتعمل على مساءلة المسؤولين

37

تم تثبيت بشار الأسد رئيساً لسوريا في 10 يوليو 2000

منذ بداية الصراع السوري في عام 2011 كان نظامه مصدراً لعدم الاستقرار الاقليمي، حيث ارتكب فظائع خطيرة ضد شعبه وخلق أزمة انسانية وخيمة بسبب الفساد وسوء الادارة الاقتصادية، سنواصل تسليط الضوء على انتهاكات حقوق الانسان وتجاوزاتها في جميع أنحاء سوريا، وسنعمل أيضاً غلى تعزيز مساءلة المسؤولين.

التعليقات مغلقة.