أخبار عاجلة

البيان الصادر عن الاجتماع الدوري لممثلية أوربا للمجلس الوطني الكوردي

البيان الصادر عن الاجتماع الدوري لممثلية أوربا للمجلس الوطني الكوردي

عقدت ممثلية أوربا للمجلس الوطني الكوردي اجتماعها الدوري في مدينة بوخوم الألمانية يوم ١٣ / ٨ / ٢٠١٧ وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية وشهداء  كوردستان ، ناقشت الممثلية العديد من المواضيع السياسية والتنظيمية والإعلامية للمساهمة في تفعيل دور المجلس الوطني الكوردي في أوربا وتطويره بما يخدم قضية شعبنا القومية والوطنية والبحث الجدي عن آفاق جديدة للتمكن من التواصل مع الطاقات والخبرات المهمة بين أبناء الجالية الكردية في كل الدول الأوربية والاستفادة منها لتشكيل اللوبي الكوردي في أوربا لتعريف المؤسسات والمحافل والهيئات السياسية والإنسانية في الدول الأوربية بالقضية الكوردية وضرورة وقوفها لجانب قضية شعبنا القومية ، كما  ناقشت الممثلية  القرار الذي اتخذته الأحزاب السياسية في إقليم كوردستان برئاسة السيد مسعود البرزاني رئيس الإقليم تحديد يوم الخامس والعشرين من أيلول سبتمبر 2017 موعداً لإجراء استفتاء حول استقلال اقليم كوردستان عن العراق وان يشمل هذا الاستفتاء جميع مناطق إقليم كوردستان بما فيها تلك التي يطلق عليها “المناطق المقتطعة من كوردستان ” ، واعتبرته قرار  تاريخي شجاع يعبر عن إرادة شعبنا الكوردي التواقة للحرية وحقه في تقرير مصيره بنفسه وبناء دولته المستقلة أسوة بكل شعوب العالم وبأسلوب ديمقراطي اتخذ الصندوق الاستفتائي وبمشاركة دولية ليتمكن الشعب الكوردستاني ان يقرر مصيره بنفسه ، ولهذا وضعت الممثلية خططاً لدعم هذا القرار من خلال إقامة العديد من النشاطات الفنية والسياسية في كافة الدول الأوربية ودعوة الجالية الكوردية في أوربا للمشاركة في كافة النشاطات الفنية الداعمة للاستفتاء من اجل استقلال كوردستان .
كما ناقشت الممثلية الأوضاع السياسية والعسكرية في سوريا في ظل استمرار الحرب القائمة فيها دون أن يتمكن المجتمع الدولي حتى الأن من تقديم أي مشروع سياسي متوازن لحل الأزمة السورية المستفحلة بل بالعكس تسعى هذه الدول ومن خلال تحالفاتها العسكرية والسياسية في الحرب على الإرهاب أن تستفيد من الأوضاع القائمة واستثمارها بما ترضي مصالحها واجنداتها.
كما ناقشت الممثلية الوضع الكوردي العام في كوردستان سوريا والذي يمكن استخلاصه في استمرار حزب الاتحاد الديمقراطي في هيمنته العسكرية والسياسية على الشعب الكوردي من خلال ممارساته الإرهابية بحق قيادات المجلس الوطني الكوردي وأحزابه ومنظماته حيث لازال اعتقال النشطاء السياسيين والإعلاميين مستمراً واختطاف الشباب بحجة التجنيد الإجباري وزجهم في معاركه وحروبه التي تخدم اجندات ومصالح الدول  الاخرى على حساب الآلاف من أبناء شعبنا الذين قتلوا في هذه المعارك ، حيث ان شعبنا يُستقبل يومياً العشرات من هذه الجثامين في معركة الرقة في الوقت الذي أبناء هذه المدينة وخاصة المتواجدين في قرى الحزام العربي يتسكعون في الشوارع .
وان ممثلية أوربا للمجلس الوطني الكوردي في الوقت الذي تدين هذه الممارسات  بشدة واستمرار حزب الاتحاد الديمقراطي في اعتقاله وخطفه للشباب وحروبه التي لا تخدم القضية الكوردية ، تدعو فيه الى ضرورة عودة البيشمركة للقيام بواجبها الوطني في حماية شعبنا وقضيتنا .
وفي نهاية الأجتماع تم انتخاب مكتب رئاسة الممثلية من ثلاثة اعضاء وانتخب بدوره السيد عبد الكريم حاجي رئيساً لممثلية اوربا للمجلس الوطني الكوردي

بوخوم  في ١٣ / ٨ / ٢٠١٧

ممثلية أوربا للمجلس الوطني الكوردي

شاهد أيضاً

بيان من الأمانة العامة للمجلس بمناسبة الذكرى السنوية الــ 34 لمجزرة حلبجة ..

في السادس عشر من آذار تمرُّ الذكرى السنوية الرابعة والثلاثون لمجزرة حلبجة الشهيدة في إقليم …