الرئيسية إعلام ENKS ثقافة و فن (صفحه 5)

ثقافة و فن

إبراهيم اليوسف: أغنية كوباني…

على أكتافهم غبارالمكان، جاؤوا في مواعدهم-إنه الصيف ذروة غيظ وقيظ- دون أن يستبطئوا نجمة، أوطائر كركي، اللهاث، وقرقعة المعدن، وصوت المحرك، ورائحة المازوت، في عنفوان هدأة الأمسية، علاماتهم أكثر من أن تعد هنا، أخاديد طويلة يتركونها، أنى حلوا، يوسعون دائرتهم، بعد أن ضاقت بهم الثلاثية، في وجهاتها الثلاث، أو أكثر من طريق خارج: الجزيرة، وعفرين، إلى هولير، أو السليمانية، كأن كوباني ممر للمجرات المائية، تخرجها من جوف المكان، هدايا من رذاذ لا تفتأ تشير إليه. هم أنفسهم، الثلاثة، قبل أن …

أكمل القراءة »

رحمة الله عليك يا نيرون… بقلم تورجين رشواني..

بالطول وبالعرض مزروعة حروف الجهل والمرض أنه لحظ ميمون رحمة الله عليك يا لنيرون خالية من حروف الصراحة الشمس مغطاة والشوارع مقشرة وصور نيرون معطرة بالجوري والغار ومفاتيح السجون أنها مدارس نيرون الاحياء جالسين بادب صامتين صانتين لا حراك خاشعين بشر .شجر .حمير أو دبب الكل في سكون رحمة الله عليك يا نيرون لا تراخيص للاحياء فقط للاموات و المقابر. للاعمى والاطرش والاخرس والابكم ولا يستثنى (المنكولي ) والمجنون رحمة الله عليك يا نيرون كل شيئ مشكوك فيه قشارة البطاطة …

أكمل القراءة »

دروب الغياب… بقلم خالد إبراهيم…

أريد أن أرى ضحكتكِ وهي تَمسح أديم حزني العاثر في كل مقاهي العالم والحانات وعبر شلالِ الدموع يكفيني نبضكِ لتبتسمَ روحي. روحكِ التي أريدُ أن أمصَ لهيب غيابها وليسَ إلا ما نصنعُ وحين نريد يكون سراباً ويسهل اللقاء، جميلٌ هو لُقياكِ سيدتي بعثريني كما تشائين، أنا هنا حيثُ كل جنونكِ، أنا هنا حيث تكون ابتسامتكِ كحلمٍ جميل ينثرُ غُبار المسافات عبر رياحِ الشوق، رياحُ الشوق تشطرني إلى قسمين. روحي هناك تخيطُ ثوباً مِن شغف لتجمعَ شِتات غربتنا وتنسجُ حُلماً يفوق …

أكمل القراءة »

خالد إبراهيم: حين ضيعت درب عودتي…

رائحة الوردة منذ الأزل أبحث عنكِ أسائل الجغرافيا وأنبش شقوق التاريخ والذاكرة وقد ضيعتُ درب العودة آه .. يا ريح أحبكِ كقصتي العالقة في بيداء الأبجدية ولا شيء في متاهة العمر يستحق كل هذا الألم هناك … بين الشاطئ والماء بين الزفاف والعزاء بين اسمي ونسبتي أطياف من الذكرى ما تزال تختبئ في شفتي المقفلة وفي عيني المحتاجتين أبداً لابتسامة مسافرٌ من بلد إلى بلد وبين الخيبة والترحال أعلن ثورة عارمة ولكن وحدي دائماً مبعدٌ عن دموع أمي وكل شيء …

أكمل القراءة »

أنت حِذاء… بقلم الشاعر خالد إبراهيم….

تعبت وأنتَ كَالحِذاء تَلوكُ خَرائِبَ روحِي في أِحدى سَاحَاتِ / دورتموند / قَالتها ثم اختَفت. منذ الآن سَأمسحُ الذاكِرة، وأرَتبُ الأحلامُ التي ماتت في صَنادِيقَ، سَأدفُنها في أِحدى نَتوءاتِ ظهري المُتعب، هكذا وعلى قُصاصاتٍ ورقيةٍ سَأكتبُ أنَتحرَ صِفصَافُ المَدى، جَفَ البِئرُ، تاهَتِ العَصافير وشُنِقَ اليتامى، وبدأ الزُناةَ باغتِصابِ الطفلةَ مِن جَديد هَذه الحَربُ وأنا الخَاسِرَ الوحيدَ أمام عينيكِ هنا دورتموند هذا المساء، باردة يدايَ كَقطعِ الثلج ، مَصبوغةً بسوادِ الغيابِ والألم مَسلوخَ الولادةَ، في عُهرِ المَسافاتِ، مَوبوءَ القَلبِ والذاكرة يَندثُر …

أكمل القراءة »

خالد إبراهيم: سأعتزل الشعر ….

كالأصابع في الهواء نتعارك…! نتشابه بكلِ شيء إلا الحياة، الحياة ناضجة وجميلة وربما نحن الذين لا نستحقُ هذه الحياة أحبكِ كصراخ المدافع على تخوم كركوك، كزغاريد النساء وبكاء الطفل العنيد كرائحة شهيد على علم كردستان، سيتذكرني الرصيف وجنون القطار المنحدر نحو العدم أنا العابر على سريركِ الأبيض ذات مساء، تبحثُ عني أمواج الذباب وملمسُ الحقنةُ بزيت الوباء والفشل، ذلك اللقيطُ في مقبرة يخيطُ أزرار قميص تحت ضوء القمر، يَفُك عذرية المساء وزجاجات الفودكا يلتقط الرصاص من فوق رؤوس الأموات، يعدو …

أكمل القراءة »

أين تهربين…بقلم الشاعر خالد أبراهيم

/ أين تهربين / تُرهقني صورتكِ الشخصية أهرب من قامتي المتصدعة، أنمو أغطس في بئر شقاء العجز الإنساني أمصُ خيوط الظلام وأنين الحروب المزورة أُشيدُ الخنادق والمنافذ ويدي بين جمرِ الخيبة والريبة يكرهني اللصوص والمتسولين قيادات الثورة والأحزاب الكردية شحاذي الثروة القاتلة الكُتاب والأقلام المأجورة شعراء أقلام الرصاص والبيرة الفاسدة مثقفي العشائر المُبادة وأصحاب المؤتمرات ومنفذي المؤامرات مصاصي أفخاذ النساء والعجائز هنا ومن حول هذا الركام…نعم ومن تحت الأرصفة تنبتُ أظافر الشهداء وصرخة الطفل العنيد تهربين مني الليلة كلهم تركوني …

أكمل القراءة »

خالد أبراهيم : جميلٌ أن تكون في أوروبا

جميلٌ أن تكون في أوروبا لتكتشف الكهوف والجسور والوديان لِتعلمَ ما هي قدرة اختراق الرصاصات الحقيقية في الجسد جميلٌ وأكثر عندما تتعرى بلا ثياب أو حذاء في القدم لا شيء سوى سيجارتكَ المُفضلة وقلب حياة والبعضُ مِن عصافير روحكَ الخائفة ويدين بِلا أصابع في مدينة دورتموند…!! وأنتَ تُراقبُ المارةَ بعينٍ مليئةٍ بالدموع وحبات الكَرز ارقص على ذلكَ الرصيف البارد اعزف للمَّارة لذة أحلامِكَ وارسم لهم حجم الدمار تحت لسانكَ في هذه المدينة الموبوءةِ، حزنٌ وفرحٌ وأشلاءٌ والكثير مِن الظلام جميلٌ …

أكمل القراءة »

رفعت شيخو : عفرين وطني …

“لكم تشتهي نفسي حفنة تراب من قريتي” . مدينتي الخلابة عفرين لكم ينظر إليك الناظرون نظرة محبة و سلام  , نظرة جمال الطبيعة الساحرة. كم أشتاق إلى قريتي ، فيك بيتي و بيت آبائي وأجدادي بيت العمومة و الأقرباء . أغوص الخيال في أعماقك. أناجيك ملتاعا أتجرع كأس الليالي الخوالي . ” عفرين وقريتي “ إنها ليست لكم يا أيها المارقون المتشدقون كائن من كااان . ذاك من دمي و قومي و عرقي و صلبي و ذاك من يتلو على …

أكمل القراءة »

خالد أبراهيم : بعد منتصف الليل …

بعد مُنتَصفِ الليل اذهب وقف أمام بحيرة وغني لوحدكَ وبيديكَ كوبًا من القهوة وأجمع بقايا ضحكة ممزوجة بالقهر والألم بعد منتصف الليل ابحث عن مقبرة وقف ببابها للحظات، لا تخف ، لا ترتعش ، فالأموات أصدق ما تبقى في هذا الزمن الأرعن ياااااااه في قميصي الأبيض تجتمع المجازر وقوافل من الأعين المفقوءة هي الأزرار بعد منتصف الليل إن كُنتَ تريد أن تعلم ما معنى السعادة، اخلع ثيابك وأبقَ عارياً مثل ساق الشجر أفتح فخذيكَ للهواء والرياح وسموم الأعاصير والأمطار، أبقَ …

أكمل القراءة »