أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS Uncategorized إعلام ENKS يوسف بو يحيى: علاقة الأنكسة و الإئتلاف السوري

يوسف بو يحيى: علاقة الأنكسة و الإئتلاف السوري

 

في ظل كثرة الكلام على الأنكسة و الإئتلاف السوري أود أن أوضح بعض الأمور العالقة لدى الأغلبية…

_الأنكسة عضو مستقل ضمن الإئتلاف السوري كباقي القوميات الأخرى (عرب،دروز،سريان…).

_قرار إنضمام الأنكسة إلى الإئتلاف السوري منذ البداية كان بتنسيق أمريكي محض.

_الأنكسة لن و لن ينسحب من الإئتلاف السوري لأن إنسحابه ليس في خدمة القضية الكوردية.

_إنسحاب الأنكسة يعني إنتحار القضية الكوردية سياسيا في كوردستان روجافا…

_بقاء الإنكسة ضمن الإئتلاف راجع إلى قرار أمريكا بالتنسيق مع هولير.

_الأنكسة هو الممثل الشرعي للحركة الكوردية في كوردستان روجافا، بينما الأطراف الكوردية الأخرى تراها القوى الكبرى مجرد أدوات إمتداد للأنظمة الإقليمية.

_بقاء الأنكسة في الإئتلاف يشكل عقدة للأتراك و النظام السوري و دول سايكس بيكو.

_بقاء الأنكسة في الإئتلاف قرار ضمن خطة أمريكا الشاملة التي ستفرض تقسيم سوريا عمليا و إنهاء خريطة سايكس بيكو…

_عسكرة الثورة السورية لم يكن قرار إقليمي بل دولي من طرف أمريكا و إسرائيل و روسيا.

_عسكرة الثورة السورية لم يكن من أجل عيون الأتراك أو إيران أو النظام السوري بل لحماية الأمن القومي الإسرائيلي.

_في الثورة السورية لم يستفد أي نظام إقليمي سواء تركيا و إيران…، حيث الكل خاسر و العبر في الخواتم…

_الرابحون في الثورة السورية هم امريكا و روسيا و إسرائيل و الكورد إذا توحدوا…

_الأنكسة لا يملك جناح عسكري على الأرض لكنه رقم صعب في المعادلة السياسية دوليا.

_دول العالم تأخد بعين الإعتبار الأنكسة كلاعب كوردي مهم في كوردستان روجافا كدليل على أن أمريكا و هولير وراء هذا الوزن.

_أمريكا غير مستعدة للتعامل سياسيا مع أي طرف كوردي أو الإعتراف به في كوردستان روجافا إلا من بوابة الأنكسة…

_تركيا لعبت على طرد الأنكسة من الإئتلاف كما إنتظر النظام السوري ذلك بفارغ الصبر و الهدف إنهاء الشرعية الكوردية في المحافل الدولية و المعادلة السورية…

_أمريكا لن تسمح للأنكسة بالإنسحاب من الإئتلاف السوري لأنه إطار سياسي قانوني يصب في مصلحة المشروع الأمريكي في كوردستان روجافا بعلم حكومة إقليم كوردستان.

_الإئتلاف السوري مدعوم من طرف الدول التي أرادت إسقاط النظام السوري من بينها أمريكا و دول الخليج و دول الشمال الإفريقي في الأول…وليس فقط تركيا…

_سياسيا على الساحة الدولية هناك محورين لا ثالث لهما إما مع النظام أو المعارضة، حيث مثلا إذا إنسحب الأنكسة من المعارضة إما ان ينضم إلى النظام أو يرمى خارج الأسوار…(لكم واسع النظر).

_بخصوص عفرين كان حلها الناجح سياسيا لو توجه ب ي د و ب ك ك إلى هولير، أما الحرب المصطنعة ماهي إلا جزء من اللعبة لإجتياح و إحتلال عفرين…

ملاحظة: هنا لا أدافع على قيادات الأنكسة و لكن أقصد الإطار السياسي، ولا أدافع على الإئتلاف السوري كوني أول من قلت على العروبيبن ضمنه بالإرهاربيين…

شاهد أيضاً

سربست الكوردي :انخفاض قيمة العملة. _ أسبابها _ تأثيراتها

  الهواجس من تطبيق العقوبات التي تفرض على الدول التي تشهد نزاعات مسلحة و الاضطرابات …