الرئيسية إعلام ENKS آراء ومقالات إعلام ENKS رحيلك آلةٌ ، تعزف ألحان الوجع …

رحيلك آلةٌ ، تعزف ألحان الوجع …

الكاتب : يوسف حمك

يصارعنا الزمن دوماً ن ليرمينا تحت أقدامه صريعاً مقهوراً .
و الأيام تخاصم لتفاجئنا بفواجعه الرهيبة التي نكاد لا نحتمل ثقل إرثها .
برودة الجسد بعد انزواء الروح ، و هجرها منه فجيعةٌ …
صرخات مواجهة الفناء توقفت ،
و نبضات القلب غنت نشيدها الأخير .

أنين الوجع بدأ يمتزج بعتمة انقباض النفس ،
و باستسلام القلب المنهك من عنف المواجهة ، و رفع نبضه الراية البيضاء بعد التحدي الشرس .
و الروح ينعكس صداها في الصدر ، فتتدفق المرارة مع كل نبضةٍ .
إنها مرارة تجرع كأس فراقٍ بلا رجعةٍ .
إنه الموت الذي يفتح ألف جرحٍ في القلب ..
إنه وجعٌ يجعلنا نتخيل أن نهاية الحياة قد أزفت .

بل ألمٌ لا مفر منه إلا اللجوء للصمت ، أو تداوي الجروح بجرعاتٍ من الصبر .
لأن الكلمات تبقى عاجزةً عن التعبير بفصاحةٍ إزاء هول الرحيل .

الدكتور نوري :
روحك شقت طريقها مودعةً ، لتنير قلوب أبناء بلداتك ( ديريك ، كركي لكي ، قامشلو … )
و لتضيء ذاكرتهم بحكاياتك التي اختمرت في أذهانهم .
ليس بوسع البكاء ، و لا بمقدور الدموع إطفاء جمرة ألم رحيلك الذي ربما رفضه البعض منا ، و أعتقد أنه مجرد وهمٍ في الوهلة الأولى .

الوئام لروحك ، و كل الطمأنينة .
مع أخلص التعازي للأهل ، و لكل محبيك .

(المقالة تعبر وجهة نظر كاتبها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع) 

شاهد أيضاً

من أضاع الوطن ومن شتت المعارضة؟. الجزء الثالث

لقد أدى مخطط القرن مهمته، والآن بدأ الذي يليه، وهو رد ما أُخذ من بعضنا …