أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS أحزاب وتنظيمات ENKS إعلام ENKS بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا
شعار حزب يكيتي الكوردستاني - سوريا

بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا

 

عقدت اللجنة المركزية لحزبنا اجتماعها الاعتيادي في أواسط كانون الأول ،حيث استهلّه سكرتير الحزب باستعراض مجمل النشاطات السياسية التي قامت بها رئاسة المجلس الوطني الكُردي في إقليم كُردستان ولقائها برئيس الإقليم الأخ نيجيرفان بارزاني وكذلك مع فخامة الرئيس مسعود بارزاني، وتمّ بحث مجمل التطورات السياسية الراهنة مع فخامتهما ، خاصةً بعد دخول الجيش التركي إلى منطقتي كرى سبي (تل ابيض )وسرى كانييه (راس العين ) وريفهما بمؤازرة الفصائل العسكرية المحسوبة على
المعارضة السورية، وما مارسته تلك الفصائل من نهب لممتلكات المواطنين وأرزاقهم، وأثنت اللجنة مساندة قيادة الإقليم لشعبنا ، وكذلك على ما تقدمه مؤسسة بارزاني الخيرية من دعم إنساني لمساعدة أهلنا من مهجّري سري كانييه وكري سبي مؤخراً، ذلك في الداخل وفي مخيمات اللجوء في إقليم كُردستان .
بعد ذلك استعرضت اللجنة المركزية واقع العملية السياسية، من خلال عمل اللجنة الدستورية في جنيف تحت الرعاية الدولية، كذلك وما يبديه النظام من تعنت متعمد في تعطيل عمل اللجنة الدستورية وكسب الوقت وفرض نفسه من خلال القوة العسكرية والسيطرة على الأرض، ظناً منه بأنّ عقارب الساعة قد تعود للوراء، غير مكترث بما آل إليه وضع الشعب حالياً، من تهجير لنصف السكان من مناطقهم بين نازح ومهاجر، واستشهاد قرابة مليون مواطن سوري في السنوات الثمانية المنصرمة من عمر الثورة، كما أنه غير مدرك لمآلات تضييق الخناق عليه من خلال العقوبات الاقتصادية وانهيار الليرة السورية في الشهرين الأخيرين بشكلٍ كبيرٍ، ومن المؤكّد أنّ تطبيق قانون سيزر مؤخراً من قبل أمريكا سيكون له نتائج كارثية على النظام ، ولم يعد بإمكان إيران إنقاذه، لأنه يعاني أيضاً من صعوبات اقتصادية جمّة، بسبب العقوبات الاقتصادية الأمريكية ومنعها من تصدير النفط، إضافةً إلى معاناته من تحركات شعبية قوية ضده في الداخل و كذلك في لبنان والعراق.
وعليه نستطيع القول بأنّ النظام يتحمّل المسؤولية الكاملة أمام أيّ تعطيل لعمل اللجنة الدستورية، وعلى المجتمع الدولي التدخل بقوة والضغط عليه، خاصةً من جانب روسيا وأمريكا للقيام بواجبهما الدولي، ومنع هذا التعطيل، وإلزامه بتنفيذ القرارات الدولية، خاصةً القرار 2254، هذا التعطيل الذي يعرقل العملية السياسية، ويسبب مزيداً من معاناة السوريين ومزيداً من الضحايا .
كما استمع الرفاق إلى استعراض زيارة وفد لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكُردي إلى حمهوريةروسيا الاتحادية، ولقائها مع السيد بوغدانوف نائب وزير الخارجية، وبحث أهمية دعم روسيا للعملية السياسية، بتيسير عمل اللجنة الدستورية، بالإضافة إلى مناقشة قضية الشعب الكُردي و تثبيت حقوقه القومية في دستور سوريا المستقبل.

أما فيما يتعلق بالعلاقة المتوترة مع الائتلاف الوطني السوري التي دفعت بممثلي المجلس الكُردي لتعليق عضويتهم من حضور الجلسات منذ شهرين، فقد أكّدت اللجنة المركزية على ضرورة حلّ كلّ الخلافات والمشاكل بين الطرفين عبر الحوار واللقاء المباشر مع قيادة الائتلاف، ووضع حدٍّ لممارسات وانتهاكات الفصائل المسلحة العاملة في عفرين وتل أبيض ورأس العين وريف تل تمر بحقّ الأهالي، وأشارت المركزية إلى عدم التزام الائتلاف بكامل بنود الوثيقة الموقعة بين الائتلاف والمجلس الكُردي ، كما رأت بأنّ هناك ضرورة للقاء المجلس مع القيادة التركية للغرض نفسه، وتقديم التسهيلات لعودة المهجرين والنازحين من سكان المنطقة إلى ديارهم.

كما ثمّنت اللجنة المركزية موقف المجلس وتأكيده الدائم على ضرورة وحدة الموقف الكُردي على قاعدة الشراكة الحقيقية في جميع المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والإدارية والمالية، بعيدا عن هيمنة وتاثيرات حزب العمال الكُردستاني pkk، إلا أنّ تصريحات بعض قادة حزب الاتحاد الديمقراطي pyd لا تصبّ في خانة العمل على وحدة الموقف، حيث استمرار العزف على السيمفونية القديمة، وكأنّ شيئا لم يحصل في الشهور المنصرمة.
وبمناسبة مرور ما يقارب سنة على المؤتمر الثامن للحزب توقّفت اللجنة المركزية على الوضع التنظيمي للحزب ، واثنت على جهود جميع الرفاق في المنظمات الحزبية بافشال المؤامرة الهادفة لإنهاء الحزب بعد المؤتمر الثامن، ولاحظت التقدم الملموس في نشاط الحزب على الصعيد التنظيمي والإعلامي في الداخل والخارج واثنت على جهود الرفاق في منظمة عفرين في تطور التنظيم وتمدده بين صفوف أبناء المنطقة و الإقبال الواسع للشخصيات الوطنية بالانضمام لصفوف الحزب. وقد تمكّن الحزب من تجاوز أثر الدعاية الإعلامية المغرضة بنجاح جراء الأزمة التي افتعلها البعض للنيل من مواقف حزبنا الجريئة ، وأكّدت المركزية على ضرورة تجاوز بعض النواقص على الصعيد التنظيمي، كتفعيل بقية مكاتب الحزب ورفع وتيرة التواصل مع الجماهير . كما ثمّنت الدور الفاعل و الإيحابي للهيئة الاستشارية للحزب، و خاصةً خلال أزمة الحزب، حيث ساهمت بشكل كبير في الحفاظ على الحزب متماسكاً وقوياً.
المجد والخلود لشهداء الكُرد ولشهداء الثورة السورية.

اللجنة المركزية لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا
في 16/12/2019

شاهد أيضاً

الاجتماع الاعتيادي لمجلس قُرى “قاصطبان_ لودكا_ خربة بلكا_ باكروان” التابع لفرع كيشكي …

عقد مجلس القُرى التالية(قاصطبان_ لودكا_ خربة بلكا_ باكروان) لفرع كيشكي التابع بدوره لمجلس محلية الشهيد …