أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS آراء ومقالات إعلام ENKS الرصاصة العالقة…

الرصاصة العالقة…

 

التقلبات السياسية في غربي كوردستان والتي رافقتها التقلبات العسكرية من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين أو بالعكس ،  طرحت أسئلة مصيرية لدى الشارع الكوردي هذا الشارع الذي لم يعد يهمه كلمات الرثاء المسترخية على مقابر الشهداء وفي المناسبات وبلا مناسبات ولم يعد يلتفت للتصريحات الخشبية على الشبكات المرئية والفضاء المزرق من النفاق ، بات يجمع نفسه على بعضه ويلتف حول الحاملين للبوصلة الصامدة على نهج البارزاني الخالد وبات يدرك حقيقة المأساة التي جرت وتجري على أيدي الموظفين في الحروب والمتخصصين في النفاق ، هذه المأساة التي دفعت الألاف للنزوح واللجوء والضياع برعاية العالم المتحضر ،

هذا العالم الذي أرسل اسلحته عبر القارات ليدعم الارهابيين والفاشيين الجدد في عفرين و سري كانيي وكري سبي ،  وبتنا نعاني الأمرين من رصاصة العنف التي أزهقت الأرواح في كافة أرجاء الوطن ،

هذه الرصاصة الحاضرة في كل وقت والكل في المرمى وظلت عفرين العالقة في الشريان الكوردي على بعد عملية “قطع الزيتون”  والتهجير والتنكيل بحجة الإرهاب بينما تركية بقيادة أردوغان تعد أكبر راعية للإرهاب والتي عمدت إلى مسح الهوية السورية وغيرت التركيبة السكانية للمدينة الكوردية بعدما كانت بالأغلبية الساحقة للسكان الأصليين الكورد  ؛

وبالمقابل تخاذل الروس والأمريكان عن تقديم الإمداد العسكري لقوات الحماية الشعبية للدفاع عن المدينة وسقط المئات من الشهداء الكورد عسكريين ومدنيين بتصفية على الهوية وبرعاية العالم المتحضر ومازال السماسرة العالميون يجعلوننا سلع للبيع والشراء ،  هل بتنا فاقدي الإرادة ونكتب بأيدي موجوعة ، السؤال برسم المتفلسفين وبياعي الكلام في الساحة السورية بشكلها العام والكوردية بالشكل الخاص..

الكاتبة مكرمة العيسى
إقليم كوردستان دهوك

(المقالة تعبر وجهة نظر كاتبها فقط ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع)

شاهد أيضاً

ماذا حصل للأدب الكوردي بعد الإسلام؟ الجزء الثالث

الفهلوية القديمة والتي يقال إنها أصل الفارسية الحالية، لم تستمر بعد انهيار الإمبراطورية الأخمينية كلغة …