المجلس الوطني الكوردي في سوريا

عائلات فقيرة تتضرر من القرار الجديد لبلدية قامشلو التابعة للإدارة الذاتية ..

77

ناقشت بلدية مدينة قامشلو التابعة للإدارة الذاتية  قبل حوالي أسبوعين ، قراراً يقضي بإزالة “بسطات” الخضار والفواكه الموجودة  في قلب سوق قامشلو .

وجاء هذا القرار بحجة توسيع السوق و ضرورة فتح الشارع أمام المشاة والمارة ، وأن “البسطات ” تلك تتسبب بإزدحام مروري كونهم يشغلون أجزاء واسعة من الشارع، و على الرغم من أن أصحاب تلك “البسطات” ينقدون البلدية شهرياً خمسة الآف ليرة سورية لكل مترين من الأرض .

وقامت  بلدية الإدارة الذاتية  في مدينة  قامشلو خلال هذا الاسبوع بعقد إجتماع لأصحاب “البسطات” لأجل  مناقشة الموضوع ، إلا إن جميعهم أبدوا  رفضهم للقرار.

وحول هذا الشأن صرح  أحد أصحاب البسطات ويدعى  ” كادار خضر ” لموقعنا قائلاً :

” نريد من البلدية أن تبقينا في أماكننا، وهناك عائلات فقيرة ستضرر  من هذا القرار، وعلى البلدية أن تتحمل هذه المسؤولية إذا ما قامت بمثل هذا العمل”.

وأضاف خضر  : ”  مثل هذه القرارات لا تتناسب مع الظرف الحالي ، حيث الاوضاع  الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الشعب الكوردي، هل يريدون منا أن نهاجر  مثلاً ” .

وأردف ” خضر ” بأنهم مستعدون أن يدفعوا الزيادة إذا تم الاتفاق على السعر بين البلدية وأصحاب البسطات ولا أن يكون القرار مجحفاً بحقهم .

هذا فأن أغلب الذين يعملون على البسطات ويبيعون الخضار، لا يستطيعون استئجار محلات ودفع قيمة الآجار لارتفاع أسعار آجار المحلات بالسوق ، والدخل اليومي لهم محدود جداً بحيث لا يكفي لسد حاجياتهم و تأمين قوت يومهم، وجلّهم من الطبقات المتوسطة والفقيرة .

ويشار بأن المؤسسات التابعة للإدارة الذاتية لا تزال تجحف بحق المواطنين من خلال قراراتها اللامدروسة ودون الاستعانة بخبراء .

إعلام المجلس الوطني الكوردي

جكر سلو

التعليقات مغلقة.