الرئيسية إعلام ENKS أخبار إعلام ENKS الميليشيات المسلحة مستمرة بالانتهاكات في مدينة عفرين
Turkish-backed Syrian Arab fighters man a checkpoint in the Kurdish-majority city of Afrin in northwestern Syria after seizing control of it from Kurdish People's Protection Units (YPG) on March 18, 2018. - Turkish-backed rebels have seized the centre of Afrin city in northern Syria, Ankara said, as they made rapid gains in their campaign against Kurdish forces. A civilian inside Afrin said that rebels had deployed in the city centre and that the YPG militia had withdrawn. (Photo by OMAR HAJ KADOUR / AFP)

الميليشيات المسلحة مستمرة بالانتهاكات في مدينة عفرين

تستمر الميليشيات المسلحة بقيامها سلسلة من عمليات الخطف والاعتقالات في مدينة عفرين الكوردستانية وبدعم من قوات الاحتلال التركي ، مستخدمين شتى أنواع التعذيب بحق المدنيين العزل ، خطف وتنكيل وتعذيب ونهب وسرقة .

فلم تهدأ تلك الميليشيات المسلحة يوماً منذ احتلالها للمدينة عن هدم وتخريب البنى التحتية للمدينة ناهيك عن الانتهاكات التي تقوم بها بحق المدنيين، و القيام بإجراء تغيير ديموغرافي في المنطقة من خلال توطين أهالي مدينة أدلب في مدينة عفرين وقراها ولا سيما آخرها مدينتي سري كانية وكري سبي.

وقد وثقت منظمة عفرين لحقوق الإنسان اسماء المواطنين الذين تم اختطافهم واعتقالهم بحجج واهية وتهم جاهزة .

فقد أقدمت العناصر الأمنية ( الأمن السياسي ) بمرافقة المخابرات التركية يوم الثلاثاء بتاريخ 14/01/2020 على خطف المواطن ( بشار _ أدريس محمد حنيف شيخو ) من أهالي قرية موساكو وقرية تبة التابعة لشران ، واقتادتهم إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهم حتى الآن بحسب ما نشرته منظمة حقوق الإنسان في عفرين.

وقامت تلك الاستخبارات اليوم 15/1/2020 أيضاً باعتقال المواطن عبد الرحمن المعروف بأبو رياح خال الطفل الذي تم اختطافه قبل اليومين قادر إدريس زلفو من سكان الاصليين في عفرين وذلك من محله الخضرة الواقع على طريق جندريسه بالقرب من دوار السرايا وفق ما نشره ناشطون من عفرين.

هذا و تتعدد الأساليب التي تستخدمها القوات التركية المحتلة للضغط على المواطنين الكورد في المنطقة بغية إجبارهم على الرحيل و إشعارهم بالذل و الهوان من خلال الإيعاز للعناصر المسلحة ( الميليشيات المسلحة ) المنضوية تحت مسمى الجيش الوطني السوري الحر.

علماً بأن هذه الميليشيات قد قامت بأوقات سابقة في اختطاف المواطنين العزل في مدين عفرين ولاتزال تستمر بانتهاك القوانين الدولية من خلال أعمالها المنافية في كل من مدينتي سري كانية وكري سبي الكورديتين.

الجدير بالذكر بأن المجلس الوطني الكوردي أجرى خلال هذا الاسبوع لقاءً مع ممثلي الائتلاف السوري المعارض لبحث المسائل العالقة بين الطرفين،  حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لرصد ومنع حصول الانتهاكات ومنع إجراء التغيير الديموغرافي وذلك من خلال عودة المواطنين لمدنهم   .

إعداد : جكر سلو

إعلام ENKS- قامشلو 

شاهد أيضاً

وفد من المجلس الوطني الكردي يلتقي بالسفير الامريكي وليام روباك..

التقت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي الثلاثاء 25 شباط /فبراير 2020 بالسفير الأمريكي السيد وليم …