أخبار عاجلة

تصريح من الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا…

في الوقت الذي يتطلع فيه الشعب الكردي في إقليم كردستان إلى المزيد من الأمن والاستقرار ، وتبذل قيادته السياسية مساعيها الحثيثة لحمايته من الأخطار الخارجية ، والنهوض به في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والإدارية بما يخدم مواطنيها ، شنت مجموعة من عناصر حزب العمال الكردستاني بتاريخ ٤ تشرين الثاني ٢٠٢٠ هجوماً مسلحاً على قوات بيشمركه كردستان في ناحية جمانكي بمحافظة دهوك أسفر عن استشهاد احدهم وجرح آخرين .
إن المجلس الوطني الكردي في سوريا يدين بأشد العبارات هذا الهجوم على قوات البيشمركة ويؤكد بأنه عليهم إحترام سيادة الإقليم المعترف به في دستور العراق الفيدرالي ، وعدم المساس بأمن الاقليم الذي لم تدخر قيادته جهداً في دعم الشعب الكردي في سائر انحاء كردستان .

أن الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي الذي تحقق في كردستان العراق نتيجة التضحيات الجسام التي قدمتها البيشمركة الابطال والشعب الكردي خلال عقود من الزمن ، وإن حمايتها من التهديدات الخارجية والداخلية واجب قومي وأخلاقي على جميع أبناء شعبنا الكردي في هذا الظرف الحساس الذي يمر به الإقليم والمنطقة بشكل عام.
اننا ندعو pkk وكافة الأطراف الكردستانية احترام خصوصية كل جزء، وحماية تجربة اقليم كردستان وعدَم العبث بها من قبل اي جهة كانت أو التدخل في شؤونه الداخلية وضرورة احترام قوانينه وسيادته .

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا
٥ تشرين الثاني ٢٠٢٠

شاهد أيضاً

الذكرى السنوية ٣٣ لجريمة الأنفال .. إضاءة من الذاكرة ..

في مثل هذا اليوم في ١٤ / ٤/ نيسان من سنة ١٩٨٨م ارتكبت جريمة تندى …