أخبار عاجلة

تصريح من الأمانة العامة للمجلس حول الاشتباكات المسلحة في مدينة قامشلو..

منذ يوم الثلاثاء ٢٠/٤/٢٠٢١ تتواصل الاشتباكات المسلحة بين قوات اسايش الإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي وميليشيات الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري في مدينة قامشلو في قسمها الجنوبي في (حي طي) مركز تمركز الميليشيات المذكورة والتي بادرت بالهجوم على الحاجز الفاصل بينهما ،

ونتيجة ذلك نزحت آلاف العوائل من الحي إلى أماكن أكثر أمناً وسقط العديد من المدنيين في الحي والأحياء المجاورة شهداء وجرحى بفعل القذائف العشوائية ‘ وسادت المدينة حالة من القلق بين الناس في وقت ارهقتهم معاناة وباء كورونا إضافة الى الحالة المعيشية الصعبة .
إن المجلس الوطني الكردي في الوقت الذي يدعو إلى وقف فوري للاشتباكات
وحماية المدنيبن وممتلكاتهم وتغليب الحكمة ومنطق العقل على لغة السلاح وتفويت الفرصة على الذين يحاولون زرع الفتنة بين مكونات المنطقة،

فإنه يهيب بأبناء المنطقة بكافة مكوناتها وشرائحها الإجتماعية ونخبها وفعالياتها، التحلي بروح المسؤولية، ورفض أي خطاب يثير الكراهية والفرقة بين أبناء المنطقة الذين تعايشوا دوما بوئام وتشاركوا في السراء والضراء لحماية السلم الاهلي.
٢٣/٤/٢٠٢١
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

شاهد أيضاً

بمناسبة عيد الصحافة الكوردية ، مكتب الاعلام المركزي : على الإعلاميين أن يوظفوا اقلامهم وأفكارهم في خدمة القضية الكوردية وحقوقه القومية المشروعة في هذه المرحلة من الأزمة السورية…

بمناسلة يوم الصحافة الكوردية الذي يصادف اليوم الخميس 22 نيسان 2021 الذكرى السنوية  الثالثة والعشرين …