أخبار عاجلة

محلية كركي لكي تندد بمشروع الحزام العربي في الذكرى 47 لتنفيذه..

قامت محلية كركي لكي للمجلس الوطني الكوردي اليوم الخميس 24 حزيران/ يونيو 2021 بوقفة احتجاجية في وسط البلدة على الشارع العام، وذلك بمشاركة حشد جماهيري غفير من الأحزاب السياسية والمنظمات النسائية والشبابية وذلك بمناسبة مرور الذكرى السنوية 47 لتنفيذ وإقامة الحزام العربي العنصري سيء الصيت.

حيث ألقى رئيس مجلس محلية كركي لكي السيد صالح سمو ابو مفيد كلمة المجلس حيث مشيراً بقوله: ” بأن الحزام العربي نص على توطين بعض من القبائل والعشائر العربية من أبناء محافظتي الرقة وحلب وكان عددهم 4000 عائلة في القرى الكوردية الحدودية ، مع بناء مستوطنات لهم بهدف التغيير الديمغرافي”.

وأردف سمو قائلاً: “فقد كان الحزام العربي جزء من سياسية حكومة حزب البعث ضد أبناء الشعب الكوردي من توطين مجموعات عربية في المنطقة من عام 1965 إلى عام 1976”..

مؤكّداً بقوله بأنهم مستمرون في تنديد واستنكار هذا المشروع السيء الصيت ويجددون رفضهم له داعيين على إلغائه وإزالة أثاره.

هذا وكانت القيادة القطرية لحزب البعث قد أصدرت في 24 يونيو/ حزيران 1974 أمراً يقضي بتطبيق مشروع (الحزام العربي سيء الصيت) على الأرض من خلال بناء 40 مستوطنة في الشريط الحدودي مع تركيا (كوردستان تركيا) من عين ديوار في أقصى الشرق إلى غرب مدينة سري كانيه من محافظة الحسكة واستملاك الأراضي التي تعود ملكيتها للكورد ضمن هذا الشريط بطول ما يقارب 275 كم وبعمق 10-15 كم.

واستقدم النظام آلاف العوائل العربية من منطقتي الرقة وريف حلب الشرقي وأسكنهم في هذه المستوطنات وحرم بذلك أكثر من (150) ألف كوردي من الانتفاع من أرض آبائهم وأجدادهم، كما فصل الكورد عن إخوانهم في كوردستان تركيا بوضع هذا الحاجز البشري بينهم، والعمل فيما بعد على تطويق الكورد وإفقارهم وتهجيرهم.

إعلام مجلس الوطني الكوردي

كركي لكي – حسين حسن

شاهد أيضاً

وفد من الوحدة الكردستاني يزور محلية الحسكة الغربي..

زار وفد من حزب الوحدة الديمقراطي الكردستاني – سوريا ، مقر المجلس المحلي الغربي بالحسكة …