أخبار عاجلة

لقاء بين وفد من المجلس الوطني الكُردي و مسؤولين بريطانيين

التقى في اسطنبول وفد من المجلس الوطني الكُردي في سوريا، بكل من السيدة صوفي نيومان و السيد صمويل جيب المسؤوليَن السياسيَين لمتابعة الشأن السوري ، في مكتب المملكة المتحدة  في بيروت.
ضم وفد المجلس  الكُردي كل من عبدالله كدو و د.زهير محمد عضوَي الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري و شفان جزيري  و بدر ملا رشيد، عضوَي ممثلية تركيا للمجلس الوطني الكُردي.
تناول اللقاء دور بريطانية و حلفائها الأوربيين و الأمريكيين في تفعيل عملية التسوية السياسية الدولية، الممثلة بمؤتمر جنيف وملحقاته، الخاصة بسوريا لإنهاء الأزمة السورية و تحقيق السلام و الحرية للشعب السوري، و كذلك تناول دور المجلس الكُردي في الائتلاف السوري و السبل اللازمة لتوفير الاستقرار وعودة المهجرين إلى كل من عفرين و سري كانييه/ رأس العين و تل أبيض.
إضافة إلى تناول أسباب استمرار الهجرة من منطقة شرق الفرات تحت سلطة “الإدارة الذاتية “، حيث استمرار أسباب الهجرة، المتمثلة بالتجنيد الإجباري و التعليم غير المعترف به، و استمرار المصير المجهول للمغيبين و المحتجزين، وكذلك خطف الأطفال ، إضافة إلى ظهور حالات قتل للمعتقلين تحت التعذيب في سجونها، رغم أن الحوار بين المجلس الوطني الكُردي  وأحزاب pynk، بضمانة أمريكية، يستند على وقف كل هذه الانتهاكات المستمرة، ذلك وسط حالة الخشية من الانسحاب الأمريكي من المنطقة، و بدء عملية عسكرية تركية أخرى في المنطقة، إثر التهديدات المتكررة ضد مظاهر التمجيد والمناصرة لحزب العمال الكُردستاني في المنطقة .
و  أكد الطرفان على أهمية إنجاح  الحوار بين المجلس و pynk  تمهيدا للانتقال إلى إدارة ديمقراطية تشارك فيها جميع مكونات المنطقة، و أكد الطرف البريطاني على أن حكومته، رغم عدم حضورها المباشر في الحوار المذكور، إلا أنها مساندة للدور الأمريكي الضامن للحوار ،  كذلك مساندة لمكافحة داعش في تحقيق إنهاء تنظيم الدولة بشكلٍ كامل، ومنع ظهوره من جديد.
اسطنبول …29/7/2021
ممثلية المجلس الوطني الكردي في الائتلاف و تركيا.

شاهد أيضاً

محلية “تربه سبي” العبارات التخوينية لا تخدم إلاّ أعداء الشعب الكُردي

في الوقت الذي يتطلع شعبنا الى وحدة الصف الكُردي وينتظر بفارغ الصبر اخبارٌ مفرحة بهذا …