المجلس الوطني الكوردي في سوريا

اسايش الاتحاد الديمقراطي تمنع أعضاء ومندوبي المجلس الوطني الكردي من عقد المؤتمر الرابع .

212

كان من المقرر أن يعقد المجلس الوطني الكوردي في سوريا،  مؤتمره الرابع في مدينة قامشلو في صالة زانا،  إلا إن قوات الأسايش منعت عقد الاجتماع .

ولاحقاً أجتمع الأعضاء والمندوبين في المكتب الغربي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا من أجل عقد المؤتمر إلا إن مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي منعت مجدداً عقد المؤتمر .

وكان الأستاذ سعود الملا رئيس المجلس الوطني الكردي وسكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا قد ألقى كلمة مقتضبة شكر فيها الحضور عناء المجيء ، و عبر فيها عن أسفه لهذا التصرف الارعن  ، وقال أن المجلس قد أخذ موافقة الضامن الأمريكي لعقد الأجتماع مع موافقة مكتب رئيس قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي ”  إلا أن  تصرف الأسايش اليوم يدل على عدم وجود إتفاق بينهم (يقصد حزب الاتحاد الديمقراطي) وتعدد الجهات المسيطرة على قرار حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي ينفرد بالتحكم في إدارة كوردستان سوريا.

وأضاف الأستاذ سعود الملا  بأن إجتماعهم هذا يعتبر بمثابة إعلان للمؤتمر وبأنه تم عقده ، وسيتم لاحقاً تبليغ مختلف الأطراف والمحليات والأحزاب والمكاتب بالقرارات التالية ،

من جانبه ألقى الأستاذ محمد إسماعيل عضو هيئة الرئاسة،  كلمة شكر فيها الحضور على المجيء بالرغم من الصعوبات والتهديدات وبهذا الزخم ، وقال :

” يبدوا إن الأطراف الأخرى لا ترغب بأن نعقد مؤتمرنا ، ولذلك نبلغكم أن وجودكم هنا هو إعلان عن عقد المؤتمر الرابع و سنبلغ كل الأطراف المعنية باستكمال الوثائق والإجراءات لاحقاً”  .

كلمة الاستاذ محمد إسماعيل وكلمة الأستاذ سعود الملا

التعليقات مغلقة.