أخبار عاجلة
الرئيسية إعلام ENKS Uncategorized إعلام ENKS محمد علي: مبادرة knkê لا يتم عقد الآمال عليها لأنها باختصار تمثل طرف لا تحتوي مشاريعه على اي فكر قومي .

محمد علي: مبادرة knkê لا يتم عقد الآمال عليها لأنها باختصار تمثل طرف لا تحتوي مشاريعه على اي فكر قومي .

محمد علي: مبادرة knkê لا يتم عقد الآمال عليها لأنها باختصار تمثل طرف لا يحوي مشاريعه على اي فكر قومي .


في حوار حصري لموقع المجلس الوطني الكوردي مع القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا محمد علي (ابو نادو ) حيث أكد أن : كل مبادرة صادقة تهدف إلى توحيد الخطاب السياسي هو موضع ترحيب لدى جميع أبناء الشعب الكوردي و ايضا حركته السياسية في كوردستان سوريا و باقي اجزاء كوردستان إلا أن هذه المبادرة التي قامت بها knkê والتي تحمل مشروع طرف واحد يخلو في مضمونه المشروع الكوردايتي انما يؤمن بمشروع الأمة الديمقراطية الذي يسوده طابع الابهام و الغموض و هذا ما أعلنته قياداتهم مرارا و على مدى السنوات الماضية والى يومنا هذا جهارا . و هذا ما يختلف تماما مع المشروع القومي الكوردي اختلافا جوهريا لانه باختصار لا يراعي الجغرافية السياسية لكوردستان سوريا و من هذا المنطلق لا تعقد عليه الآمال .وتابع القيادي محمد علي ابو نادو : ان هذه المبادرة من اللحظات الأولى تبينت انها غير جدية وخير مثال على ذلك رفض الجهة المستولاة من كوادر pyd و المسماة بالمركز الاستراتيجي على مكتب حزب يكيتي الكوردستاني – سوريا منذ شهور حيث لم يتم افراغ المكتب و تسليمه للحزب بل عكس ذلك وجهت مجددا اتهامات التخوين و العمالة لقيادات الحزب حيث كان من الواجب و لمصداقية تنفيذ المبادرة ان تبادر ال knkê الى اخذ موقف جدي من المبادرة و خاصة و لم يمض على إعلانها وتنفيذها على الواقع ٢٤ ساعة وكان ذلك واضحا تماما على عدم الجدية مما زاد في احباط الآمال لدى الناس الذين كانوا يتأملون فيها انفراجا قد يخفف من وطأة الاحتقان .ومن ناحية أخرى ذكر القيادي ابو نادو : أنه و من أجل وحدة الصف الكوردي يجب ترك الشعارات التي لا تصب في خانة المصلحة القومية العليا و العمل بكل جد من أجل وحدة الصف الكوردي والتي مرت عليها الكثير من التجارب والمشاريع والاتفاقيات و خاصة تلك الاتفاقيات التي جرت برعاية و اشراف الرئيس مسعود البارزاني كاتفاقيتي هولير 1 و هولير 2 و دهوك إلا أن الطرف الذي يحمل شعار الأمة الديمقراطية تنصل من كل تلك الاتفاقيات دون رادع وضرب بنود كل الاتفاقيات عرض الحائط .ومن التجارب الكثيرة مع (pyd) و مصدر قرارهم القنديلي لا يمكن الرهان على موقف ما او مبادرة تصدر من ال knkê والذي يتحرك بالريموت كنترول من قنديل أن يحقق اية خطوة باتجاه توحيد الصف .كما تابع القيادي ابو نادو قوله انه : حتى تتحقق وحدة الصف الكوردي هناك أمور عديدة يجب على ال pyd القيام بها ومن أهمها: – إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين من معتقلاتها .- الكشف عن مصير المختطفين وإطلاق سراحهم فورا منهم : (بهزاد دورسن وفؤاد ابراهيم ….وغيرهم ) .- ازالة جميع العقبات التي تعترض فتح مكاتب الاحزاب الغير مرخصة لديهم و افراغ المستولاة منها .- الكف عن الاعتقالات التي تطال اعضاء و انصار المجلس الوطني الكوردي و كل مختلف بالرأي معهم .- قبول بيشمركة روج في ساحات كوردستان سوريا .- تمهيد الأجواء والمناخات من أجل العمل جديا في هذا المجال .ولا يمكن الرهان على تحقيقه إلا بحضور قوى ضامنة تتخذ من الاتفاقيات المشتركة السابقة (هولير١+٢ + دهوك) اساسا ومنطلقالوحدة الصف الكوردي .وردا على السؤال الذي طرحته لماذا أطلقت knkê هذه المبادرة في هذا الوقت بالذات أجاب: أطلقت هذه المبادرة بعد استنفاذ كل الفرص والمحاولات لدى ب ي دمع القوى التي تعاملت معها وتخلتعنها لانتهاء وظيفتها و خاصة بعد قرار الانسحاب الامريكي من سوريا .لذا تحاول البحث عن المخارج لتخفف عنها الضغوطات التى تعرضت لها فقد يرى في المبادرة إنقاذا لها و تحميل الغير و خاصة المجلس الوطني الكوردي في سوريا نتائج ما توصلت إليه في هذه المرحلة الحساسة والحرجة.

حاوره :زيوار الأحمد اعلام enks تركيا

شاهد أيضاً

حلقة حوارية حول آخر المستجدات والتطورات السياسية على الساحتين الكوردية والسورية..

قام اتحاد كتاب كوردستان سوريا والاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكرد اليوم السبت 29/12/2018 بإعداد حلقة …