المجلس الوطني الكوردي في سوريا

تصريح من الأمانة العامة للمجلس بخصوص الهجوم على مقر الأمم المتحدة في قامشلو وعلى منازل أعضاء من المجلس الوطني..

108

تصريح
هاجمت مجموعة مسلحة من منظمة الشبيبة الثورية ( Ciwanên Şoreşger) التابعة ل pkk , يوم الأربعاء ١٩ تشرين الأول ٢٠٢٢م على مقر الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها في مدينة قامشلو ،

وكسرت الأبواب والنوافذ وقامت بترهيب الموظفين والعاملين فيها مما يهدّد استمرار العمل الخدمي والإنساني للأمم المتحدة في المنطقة.
كما ألقت مجموعة مسلحة تابعة للتنظيم نفسه فجر يوم الخميس ٢٠ تشرين الأول ٢٠٢٢م في مدينة الحسكة قنبلة على منزل السيدة فصلة يوسف عضو هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي في سوريا،

وفي الوقت نفسه ألقى مسلحو التنظيم قنبلة على منزل السيد محمود عوجي عضو المجلس الوطني الكردي في مدينة الحسكة حيث تسببت بإلحاق أضرار مادية جسيمة بالمنزل وأثاثه، كما خلق صوت التفجيرين حالة من الهلع والخوف بين الأهالي.
إن المجلس الوطني الكردي في سوريا يدين بأشد العبارات هذه الأعمال الترهيبية ضد منظمات الأمم المتحدة وسكان المنطقة والاستهداف المتكرّر لأعضاء المجلس ومؤيديه وممتلكاتهم بهدف ثني المجلس عن نضاله السياسي ودفاعه عن حقوق الشعب الكردي وقضيته العادلة وفضحه للممارسات الترهيبية لـ PYD ومسلحيه بهدف دفع ما تبقّى من شعبنا إلى الهجرة بحثاً عن الأمن والاستقرار.
كما يناشد المجلس التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة النفوذ في المنطقة إلى تحمُّل مسؤولياتها بالضغط على قسد لوضع حدٍ لهذه الأعمال الترهيبية، وحظر هذه المنظمة .

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا
قامشلو ٢٠ تشرين الاول ٢٠٢٢م

التعليقات مغلقة.